التخطي إلى المحتوى
الأفضل في العالم؟.. لغة الأرقام تُبعد صلاح عن ميسي وليفاندوفسكي

كما أُعلن الأسبوع الماضي، وصل كل من ليونيل ميسي وروبرت ليفاندوفسكي ومحمد صلاح إلى التصفيات النهائية لجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا لأفضل لاعب في العالم. ظهر هؤلاء الثلاثة بعد أن تم تقليص القائمة الأولية من 11.

قدم النجوم الثلاثة عروضًا مميزة على مدار العام الماضي، مما جعلهم في مكانة مؤهلة للحصول على الجائزة.

جائزة أفضل لاعب في العالم من الفيفا هي جائزة سنوية تمنحها الهيئة الإدارية الأولى لكرة القدم. ومن المقرر أن تقام نسخة هذا العام في 17 يناير الجاري في زيورخ بسويسرا.

ليونيل ميسي وروبرت ليفاندوفسكي هما المرشحان النهائيان الوحيدان اللذان فازا بجائزة أفضل لاعب في العالم من الفيفا منذ إنشائها في عام 2016. فاز ميسي على مدافع ليفربول فيرجيل فان ديك بالجائزة في عام 2019 وانتهى ليفاندوفسكي متقدمًا على كريستيانو رونالدو في عام 2020.

لأول مرة منذ انطلاق جائزة أفضل لاعب في العالم من الفيفا، يُصبح كريستيانو رونالدو خارج المراكز الثلاثة الأولى.

استند التصويت على جائزة هذا العام على أداء اللاعبين في الفترة ما بين 8 أكتوبر 2020 و7 أغسطس 2021.

وكان رونالدو وإيرلينج هالاند وكيفين دي بروين وجورجينيو ونجولو كانتي وكريم بنزيما وكيليان مبابي ونيمار هم اللاعبون الذين تم استبعادهم من القائمة المختصرة الأولية المكونة من 11 لاعبًا.

فيما يلي تحليلنا الإحصائي لكل من المتأهلين للتصفيات النهائية لجائزة أفضل لاعب في العالم:

3- محمد صلاح

يمكن القول إن جناح ليفربول ومصر محمد صلاح كان أفضل عام في مسيرته في عام 2021. كان المهاجم مثيرًا للإعجاب لليفربول في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، وقد حمل هذا الشكل إلى عام 2022، جنبًا إلى جنب مع ميسي وليفاندوفسكي.

وظهر صلاح في 45 مباراة وأحرز 26 هدفا بالإضافة إلى 6 تمريرات حاسمة للنادي والمنتخب. قام بـ 56 تمريرة مُهمة وخلق 12 فرصة كبيرة لزملائه في الفريق لأنه غالبًا ما كان يلعب دور المُبدع أيضًا لفريقه.

وجمعت أهداف صلاح لفريقه 16 نقطة وفاز بثلاث جوائز كأفضل لاعب في تلك الفترة.

ولسوء حظ النجم المصري، فإن أدائه الرائع في بداية الموسم الحالي لن يؤخذ في الاعتبار لهذه الجائزة لأنها كانت خارج فترة التصويت. وهذا يجعل صلاح هو الأضعف بين المرشحين الثلاثة، خلف ميسي وليفاندوفسكي، لجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم.

2- روبرت ليفاندوفسكي

روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ، الذي احتل المركز الثاني بعد ليونيل ميسي في جائزة الكرة الذهبية 2021، هو الفائز الحالي بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم. كان لدى المهاجم البولندي عام يتذكره في عام 2020 حيث قاد بايرن إلى تحقيق ثلاثية مع سجله التهديفي المُذهل.

لم يكن عام 2021 هو نفسه بالنسبة له لأنه لم يستطع مساعدة بايرن ميونيخ في الدفاع عن ثلاثية. ومع ذلك، فقد فاز بلقب الدوري الألماني مع زملائه في فريق بايرن ميونيخ وأنهى الموسم كأفضل هداف في الدوري، متوجًا بلقب فردي رائع.

كان ليفاندوفسكي واحدًا من أكثر اللاعبين ثباتًا في العالم حيث سجل عددًا هائلًا من الأهداف، وجد ليفاندوفسكي الشباك 51 مرة في 44 مباراة وساعد لتسجيل ثمانية أهداف أخرى. حصل فريقه على 33 نقطة واختير أفضل لاعب في المباراة في 16 مناسبة.

فاز ليفاندوفسكي بكأس الدوري الألماني وكأس الدوري الألماني، مما جعله مرشحًا قويًا لجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العام.

1- ليونيل ميسي

ليونيل ميسي، الحائز على جائزة الكرة الذهبية 7 مرات، هو المُرشح الأوفر حظًا لجائزة أفضل لاعب في العالم لهذا العام من الفيفا بعد عام رائع للنادي وللأرجنتين. لم يفوته سوى مرة واحدة في 2018 مكانًا في المراكز الثلاثة الأولى لأفضل لاعب في العالم.

فاز ميسي بالجائزة في عام 2019 متقدما على فيرجيل فان ديك وكريستيانو رونالدو، وسيتطلع إلى الوصول إلى مستوى منافسه البرتغالي. فاز رونالدو بالجائزة مرتين، أي أكثر من كل فائز بالجائزة.

فاز ميسي بكأس الملك مع برشلونة وكأس أمريكا خلال الصيف مع الأرجنتين، وهو أول لقب دولي كبير له. يتصدر اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا المرشحين الثلاثة النهائيين في جميع الإحصائيات الفردية باستثناء الأهداف، مما يجعله في موقع رئيسي للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2018.

سجل قائد الأرجنتين 43 هدفاً وقدم 17 تمريرة حاسمة في 57 مباراة مع النادي والمنتخب. كما قام بـ 150 تمريرة مهمة وصنع 34 فرصة كبيرة لزملائه في الفريق. حصل على 43 نقطة لفريقه واختير أفضل لاعب في المباراة في 33 مناسبة.

بناءً على إحصائياته، فإن ميسي سيكون هو الفائز المستحق بجائزة أفضل لاعب في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.