التخطي إلى المحتوى
بانون وديفيز وأجويرو وقبلهم إريكسن .. مشاكل القلب تطارد لاعبي كرة القدم

لحظات صادمة متكررة يعيشها عشاق كرة القدم في الفترة الأخيرة، نتيجة تعرض بعض اللاعبين إلى أزمات قلبية أثناء تواجدهم في أرض الملعب.

وشهدت الأونة الأخيرة صدمات كثيرة في الملاعب، ولعل العقل البشري لا يقبل هذه المواقف إذ أصبح معلومًا أن الرياضة تحسن كفاءة القلب، فمن المنطقي أن قلوب الرياضيين خاصة المحترفين هي الأكثر صحة والأشد تحملًا، لذلك يصدم الجمهور عند حدوث مثل هذه الإصابات للاعبين.

وتعددت هذه الإصابات في ملاعب كرة القدم، أخرها إصابة نجم النادي الأهلي ولاعب المنتخب المغربي بدر بانون أثناء تواجده رفقة منتخب بلاده للمشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2022، الذي تستضيفه الكاميرون حاليًا.

وأكد طبيب منتخب المغرب أن بانون يعاني من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا، موضحًا أن هذه التداعيات بدأت تؤثر على «عضلة القلب» والتنفس.

وأوضح اللاعب أن ما حدث كان نتيجة إصابته بكورونا للمرة الثانية في فترة قصيرة، مما يحتاج منه بعض الراحة وعدم بذل أي مجهود.

بدر بانون يتحدث لأول مرة عن أزمة إصابته في القلب واستبعاده من منتخب المغرب (فيديو وصور)

وفي الوقت نفسه، أعلن جوليان ناجلسمان المدير الفني لفريق بايرن ميونخ الألماني أن المدافع الكندي ألفونسو ديفيز سيتوقف عن المشاركة في تدريبات الفريق في الوقت الحالي بسبب معاناته من التهاب خفيف في عضلة القلب، مؤكدًا أن الالتهاب ليس خطيرًا ولكن اللاعب بحاجة إلى فترة راحة.

بالإضافة إلى أزمة اللاعب الدنماركي كريستيان أريكسن، الذي سقط على أرض الملعب دون سابق إنذار، في مباراة بلاده مع منتخب فنلندا في بطولة «يورو 2020»، فقد توقف قلبه ذاتيًا بشكل مفاجيء مما استدعى دخول الفريق الطبي فورًا إلى أرض الملعب، والقيام بعملية الإنعاش القلبي الرئوي للاعب، حتى استعاد قلبه -خلال دقائق- نبضه الذاتي، ونُقل إلى المستشفى.

ولن ننسى الأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم برشلونة الإسباني، الذي أعلن اعتزاله كرة القدم نهائيًا بسبب مشاكل صحية في عضلة القلب.

وكان أجويرو قد بدأ مسيرته في نادي إندبيندينتي، وبعد أن لفت الأنظار انضم لأتلتيكو مدريد الإسباني، ثم انتقل لمانشستر سيتي وصنع معه التاريخ، قبل أن يعود للدوري الإسباني مرة أخرى من بوابة برشلونة، وأعلن اعتزاله بعدها بفترة قصيرة.

ويعد أشهر أنواع توقف عضلة القلب عمومًا، وفي الرياضيين خصوصًا، هو وقوع اختلال في كهربية القلب، مما يؤدي إلى حدوث تسارع شديد غير طبيعي في ضربات القلب، وهو المعروف بالرجفان البُطيني VF، وكثيرًا ما يحدث فجأة دون مقدمات أو إرهاصات، ويظهر على المريض ما يشبه التشنجات الصرعية المفاجئة نتيجة حرمان المخ بشكلٍ مفاجئ من الدم.

وفي ثوانٍ معدودة، تتعطل الدورة الدموية للجسم نتيجة توقف مضختها (القلب)، وخلال الدقائق الثلاثة التالية على الأكثر، مع انقطاع وصول الدم بالأكسجين والمغذيات الضرورية، تكون الأعضاء الحيوية بالجسم قد تلفت، وعلى رأسها المخ وجذع المخ، والقلب نفسه، فتحدث الوفاة.

وأوضح الأطباء أن أبرز أسباب توقف القلب لدى الرياضيين المحترفين هي جلطات شرايين القلب، وتضخم عضلة القلب والاختلالات الوراثية في بنية أنسجة القلب، والاختلال في تبادل الأملاح الحيوية في خلايا القلب، والكدمات القلبية، وأخيرًا الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *