التخطي إلى المحتوى
كأس أمم أفريقيا.. منتخب مصر يخشى «كارثة 1992» قبل مواجهة غينيا بيساو

يخشى منتخب مصر تكرار سيناريو كارثي لم يتكرر منذ زمن بعيد قبل مواجهته ضد منتخب غينيا بيساو اليوم السبت في بطولة كأس أمم أفريقيا 2021.

وخسر منتخب مصر على يد منتخب نيجيريا بهدف مساء الثلاثاء الماضي في الجولة الافتتاحية للمجموعة الرابعة من البطولة القارية، ليتذيل المجموعة، التي تضم أيضا غينيا بيساو والسودان، بلا رصيد من النقاط.

ويدخل منتخب مصر مباراة غينيا بيساو مساء اليوم السبت ضمن الجولة الثانية من المجموعة الرابعة، وعينه على تحقيق الفوز، للعودة إلى المنافسة على بطاقات التأهل إلى الدور ثمن النهائي.

ومن المقرر أن تقام مباراة مصر وغينيا بيساو على ملعب رومدي أدجيا بمدينة جاروا الكاميرونية عند تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة.

وفي حال خسر منتخب مصر على يد غينيا بيساو، ستكون المرة الأولى التي يتعرض فيها الفراعنة للهزيمة في أول مباراتين ببطولة كأس أمم أفريقيا لأول مرة منذ نسخة 1992 في السنغال.

وخسر منتخب مصر وقتها مباراتيه في دور المجموعات من البطولة، حيث أقيمت تلك النسخة بمشاركة 12 منتخبا، تم تقسيمها على 4 مجموعات، في كل مجموعة 3 منتخبات.

وانهزم منتخب مصر أمام زامبيا في المباراة الأولى بهدف، قبل أن يخسر بنفس النتيجة أمام غانا في المباراة الثانية، ليودع المنافسات، ويتأهل منافساه إلى الدور ربع النهائي.

وتوج منتخب مصر بلقب كأس أمم أفريقيا 4 مرات منذ نسخة 1992، علما بأنه يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بـ7 ألقاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *