التخطي إلى المحتوى
كارتيرون: لهذا لعب أوباما كمهاجم في مباراة إنبي

كشف الفرنسي باتريس كارتيرون، مدرب الزمالك، أسباب الدفع بيوسف أوباما، لاعب وسط الفريق، في مركز المهاجم خلال مباراة الفريق ضد إنبي اليوم الجمعة في بطولة كأس الرابطة الجديدة.

وفشل الزمالك في تحقيق الفوز على إنبي في مباراة الجولة الأولى، واكتفى بالتعادل السلبي، فيما أهدر أوباما ركلة جزاء.

وأشار كارتيرون، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، إلى أنه دفع بيوسف أوباما في مركز المهاجم لأنه سبق ولعب في نفس المركز من قبل، كما أنه كان يرغب في أن يلعب أوباما ومصطفى فتحي معا في لقاء اليوم.

وأضاف كارتيرون أن رزاق سيسيه ليس جاهزا بنسبة 100% بعد عودته من الإصابة، وكان يفضل الدفع به في مركزه كجناح أيسر بدلا من المهاجم الصريح.

وأوضح المدرب الفرنسي أن أحمد سيد زيزو هو متخصص ركلات الجزاء في الفريق، ويأتي أشرف بن شرقي في المركز الثاني، بينما أوباما هو الثالث، وبالتالي هو من سدد اليوم لأنه رقم واحد في المتواجدين بالملعب.

وأكد كارتيرون أن التعادل مع إنبي في كأس الرابطة نتيجة منطقية، خاصة وأن أداء فريقه كان متوسطا.

وأضاف أن الزمالك لم يقدم الكرة الهجومية المطلوبة في مباراة اليوم، وشدد على أنه يثق في تحسن الأداء والمستوى في المباريات المقبلة.

وشدد كارتيرون على أن مصطفى فتحي لاعب موهوب ولكنه لم يظهر اليوم بمستواه المعهود ولكنه عنصر مهم بالفريق، مضيفا أن فريقه يسعى للفوز بالبطولة، كما أن كأس الرابطة فرصة للاعبين الذين لا يشاركون بصورة أساسية.

واختتم حديثه قائلا إن البطولة قد تكون صعبة خصوصا وأن الفريق يفتقد لعدد كبير من اللاعبين في الفترة الحالية، ولكن الفريق يخوض المباريات للفوز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *