التخطي إلى المحتوى
الرئيس المصري يحذر من خطورة فيروس منتشر مع كورونا كاد يهلك عدد كبير من المصريين

القاهرة/ المشرق نيوز

أفادت وسائل اعلام محلية اليوم الاثنين، بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حذر من خطورة فيروس الكبد الوبائي “سي” على صحة المواطنين لاسيما في الوقت الحالي الذي يشهد جائحة كورونا.

 

وتساءل الرئيس المصري: “لو كانت مصر واجهت الجائحة بهذا الحجم من المصابين بهذا المرض، تتصورا كام في المائة كان ممكن نفقدهم أثناء الجائحة، 10%.. 20% من المصابين، سواء كانت الأمراض المزمنة أو فيروس سي”.

 

وأضاف الرئيس المصري، أثناء مشاركته بالجلسة العامة “إنذار للإنسانية وأمل جديد” ضمن فعاليات اليوم الأول بمنتدى شباب العالم المنعقد حاليا في مدينة شرم الشيخ، أن الإجراءات التي اتخذتها المصرية من خلال المبادرات الصحية في مصر، أفرزت خريطة صحية للمصريين بشكل قوي، والتخلص من أمراض كانت موجودة في مصر وكان سيكون لها تأثير سلبي جدا أثناء التصدي لجائحة كورونا.

 

وتابع: “خرجنا فى 2018 و 2019 من هذه المبادرات بقدرة صحية لا بأس بها، وتم التعامل بها مع كورونا”، مبينا أن هناك دول اتخذت إجراءات الإغلاق الكامل بسبب كورونا لفترات ليست بالقصيرة، وأخرى اتخذت إجراءات إغلاق مؤقت، ومصر كانت من الدول التي أطلقت استراتيجية خاصة بالإغلاق المؤقت مع الاحتفاظ بالإجراءات الاحترازية التي تكفيها شر هذا المرض بقدر الإمكان.

 

وأشار: “في النهاية عاوز أقولكم على حاجة.. دائما أبص على موضوع الفيروس.. وأقول ده بيرسل لنا رسالة لنا يقول: أيها البشر انتبهوا.. أنتم لستم قادرين على تحدينا”.

 

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى افتتاح فعاليات النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، اليوم بشرم الشيخ، بمشاركة عدد كبير من الشباب وأصحاب الرؤى والمبادرات من مختلف دول العالم.

 

المصدر: اليوم السابع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *