التخطي إلى المحتوى
بعد الدرامية في آخر لفة .. احتجاج رسمي من مرسيدس على نتيجة سباق أبوظبي

قال ماكس فيرشتابن أن الاحتجاج الذي تقدمت به مرسيدس على نتيجة سباق أبوظبي الختامي “يلخّص هذا الموسم”، بينما يشعر كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل “بالإحباط” إثر ذلك.

وانتزع فيرشتابن أول لقب له في الفورمولا واحد عبر نهاية درامية لسباق جائزة أبوظبي الكبرى الختامية، حيث تجاوز لويس هاميلتون في اللفة الأخيرة ليقتنص الفوز.

ودخلت سيارة الأمان قبل أربع لفات من النهاية عقب حادثة نيكولاس لاتيفي المتأخرة، لكن مايكل ماسي مدير السباقات قرر استئناف السباق مع بقاء لفة واحدة.

هذا وقرر الحكام في البداية عدم السماح للسيارات المتأخرة بين هاميلتون المتصدر وفيرشتابن بالمرور وتجاوز سيارة الأمان، وهو ما كان ليُطيح بفرص فيرشتابن لتجاوز هاميلتون للفوز وتحقيق اللقب، ولم يقرر الحكام رفع العلم الأحمر وإيقاف السباق، وهو ما فعلوه في مناسبات سابقة أيضاً.

لكن وفي اللحظة الأخيرة، تحوّل الوضع مع تراجع المراقبين عن قرارهم، ليسمحوا لسيارات لاندو نوريس، فرناندو ألونسو، إستيبان أوكون، شارل لوكلير وسيباستيان فيتيل بالمرور.

بيد أن عددًا من السيارات المتأخرة لم يسمح لها بذات الأمر، ما دفع مرسيدس إلى التقدّم باحتجاج لخرق محتمل للمادة 48.12 من اللوائح الرياضية.

كما تقدمت مرسيدس باحتجاج ثانٍ تحت المادة 48.8 من القوانين والتي تنصّ على أنّه لا يمكن للسائقين تجاوز السيارة في الأمام تحت سيارة الأمان. إذ بدا بأن فيرشتابن تقدم جنبًا إلى جنب مع هاميلتون بالتوجه إلى المنعطف الـ 12 قُبيل إعادة الانطلاقة.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا “موتورسبورت.كوم” عن رأيه في احتجاج مرسيدس، تنهّد فيرشتابن وقال: “ليس هنالك الكثير لقوله حيال ذلك في الحقيقة. أعتقد بأنه أيضاً يلخّص بعض الشيء هذا الموسم”.

وضمن تعليق مقتضب صدر عن ريد بُل، قال هورنر: “نحن محبطون بوجود ذلك الاحتجاج، لكننا نثق في فيا”.

وخلال شرح مقاربته لإعادة الانطلاقة وحركته في اللفة الأخيرة على هاميلتون، أوضح فيرشتابن أنه كان يحاول “الرد على ما كان يقوم به” وأراد “بالطبع ألا يكون بعيدًا للغاية في الخلف”.

فقال: “كان بوسعي رؤية أنه يعاني كثيرًا مع إطاراته من أجل تحميتها وكان لدي التماسك، لذلك كان بمقدوري التواجد عن قرب نسبيًا. وبالطبع على إطارات سوفت كان لدي تماسك أكبر، ولكن عندها كان ما يزال هنالك خطان مستقيمان طويلان للغاية بعد المنعطف الخامس حيث تكون لديك فرصة للعودة. كانت المنافسة قريبة جدًا بيننا”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *