التخطي إلى المحتوى
دوري الأبطال المجموعة (8) : سقوط البلوز في روسيا يمنح الصدارة للسيدة العجوز

سقط تشيلسي في فخ التعادل خارج قواعده ضد زينيت سان بيطرسبرج بنتيجة 3-3 في الجولة السادسة والأخيرة من المجموعة الثامنة من مرحلة المجموعات في نسخة موسم 2021/2022 لدوري أبطال أوروبا.

وبدأ البلوز المباراة بقوة وأفتتحوا التهديف بعد أقل من دقيقتين على البداية عن طريق تيمو فيرنر الذي سجل بعد 82 ثانية من بداية المباراة مسجلًا أسرع هدف على الإطلاق لتشيلسي في مباراة بدوري الأبطال، محطمًا الرقم السابق بأسم جون تيري ضد شالكه في نوفمبر 2014 (بعد 86 ثانية من البداية).

وأنتفض الفريق الروسي في الجزء الأخير من الشوط الأول وسجلوا هدفين عن طريق كلاودينهو وأزمون، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بنتيجة 2-1.

ونجح روميلو لوكاكو في تعديل النتيجة في الدقيقة 62، منهيًا سلسلة من 10 مباريات في مختلف البطولات مع تشيلسي بدون أهداف، مسجلًا للمرة الأولى منذ منتصف سبتمبر الماضي (ضد زينيت ايضًا)

وأصبح لوكاكو هو أفضل هداف بلجيكي في تاريخ المسابقة الأوروبية بعد ان ارتفع رصيده إلى 39 هدفًا (تقدم على لوك نيليس، 38)

وحافظ لوكاكو على عادته بالتسجيل ضد الفرق الروسية، مع تسجيله في جميع المباريات ال4 التي لعبها ضد فرق روسية (زينيت وسيسكا موسكو، ذهابًا وإيابًا) في دوري الأبطال (إجمالي 5 أهداف).

ونجح تيمو فيرنر في إعادة البلوز للمقدمة قبل نهاية المباراة بـ 5 دقائق، مسجلًا هدفه رقم 14 في دوري الأبطال (مباراته رقم 29).

وفي الوقت الضائع، خطف الفريق الروسي هدف التعادل عن طريق أوزدويف، ليجبر الضيوف على التعادل في لنهاية

وأستقبل فريق يدربه الألماني توماس توخيل 3 أهداف أو أكثر في مباراتين متتاليتين للمرة الأولى منذ أبريل 2019 (الخسارة 5-1 من ليل والخسارة 3-2 مع نانت، ابان فترة تدريبه لباريس سان جيرمان)

وجاءت نتيجة التعادل ليرتفع رصيد تشيلسي إلى 13 نقطة، ويخسر صدارة المجموعة مع احتلاله المركز الثاني، في حين عزز زينيت من موقعه في المركز الثالث برصيد 5 نقاط ليتحول إلى مسابقة الدوري الأوروبي.

وفي إيطاليا، حسم يوفنتوس قمة المجموعة بعد الفوز على مالمو السويدي بهدف نظيف من توقيع المهاجم الإيطالي مويس كين الذي سجل هدفه الأول على الإطلاق في دوري الأبطال مع النادي الإيطالي.

وحقق يوفنتوس فوزه الخامس هذا الموسم في دوري الأبطال، والعاشر في أخر 12 مباراة له في المسابقة (خسر 2)، لينجح في النهاية من انتزاع صدارة المجموعة بعد أن ارتفع رصيد فريق السيدة العجوز إلى 15 نقطة، في حين تذيل مالمو قاع الترتيب برصيد نقطة، ليودع بطل الدوري السويدي المسابقات الأوروبية هذا الموسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *