التخطي إلى المحتوى
حمادة أنور: رحيل حسين فيصل ومحمد صبحي نقطة سوداء في تاريخ اللجنة السابقة للزمالك

انتقد حمادة أنور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، اللجنة السابقة التي كانت مكلفة بإدارة النادي الأبيض برئاسة حسين لبيب، بسبب موافقتها على إعارة محمد صبحي، حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم إلى نادي فاركو، خلال الميركاتو الصيفي الماضي بنية البيع.

وقال حمادة أنور في تصريحات لبرنامج «ستاد المصري اليوم»، الذي تُقدمه الكاتبة الصحفية ياسمين عبدالعزيز، :«كيف وافقت للجنة السابقة للزمالك، على إعارة محمد صبحي، إلى فاركو بنية البيع؟ الزمالك عندما تعاقد مع صبحي، من بتروجت من 3 سنوات، كان يرى أنه سيكون مستقبل حراسة المرمى الفريق الأول، خلال السنوات المقبلة».

وأضاف :«الحالة الوحيدة، التي كان يوافق عليها الزمالك على الإعارة بنية البيع، هي إارته إلى أحد الأندية الأوروبية»، مشيرًا :«20 ىمليون جنيه، قيمة تفعيل بند شراء الحارس، ليس مبلغ كبير على حراس بقيمة محمد صبحي».

وأشار: «اللجنة أخطأت أيضًا بالاستغناء عن حسين فيصل»، موضحًا: إذا كان الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأبيض، لا يرغب في وجود حسين فيصل مع الزمالك، كان يجب أن يتم إعارته بعقد ثلاثي، مثلما يفعل النادي الأهلي، خاصة أنه لاعب مميز، والجميع في قطاع الناشئين يتنبأ له بمستقبل كبير مع الفريق الأول«

وواصل :«مهما يمر الزمن، جمهور نادي الزمالك، لن ينسى الخطأ الجسيم لذي ارتكبته اللجنة السابقة بالاستغناء عن حسين فيصل، وبيع محمد صبحي».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *