التخطي إلى المحتوى
ليفربول يخطط لحرمان صلاح وماني من الانضمام مبكرًا لقوائم أمم إفريقيا

أكدت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم السبت، عن رغبة فريق ليفربول الإنجليزي والمدير الفني يورجن كلوب، في إرسال لاعبيه محمد صلاح وساديو ماني إلى منتخبي مصر والسنغال في مرحلة متأخرة من بطولة كأس الأمم الإفريقية.

وأعرب يورجن كلوب مدرب الريدز عن تفاؤله تجاه إمكانية مشاركة الثنائي محمد صلاح وساديو ماني في مواجهة ليستر سيتي وتشيلسي خلال فترة الأعياد، رغم الاستعدادات لبطولة كأس الأمم الإفريقية.

ووفقا لصحيفة «جارديان» الإنجليزية فإن ليفربول تواصل بالفعل مع اتحادي كرة القدم في مصر والسنغال، بشأن إمكانية وصول صلاح وماني في وقت متأخر عما هو مقرر له بالفعل، ويسعى النادي للتوصل إلى اتفاق مشابه مع غينيا بشأن نابي كيتا.

وسيفتقد ليفربول خدمات ثلاثة من لاعبيه على رأسهم محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، والغيني نابي كيتا للمشاركة مع منتخبات بلادهم في نهائيات كأس أمم إفريقيا المقرر أن تستضيفها الكاميرون في الفترة بين 9 يناير و6 فبراير المقبل.

وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، على ثلاثي «الريدز» الانضمام لمنتخباتهم عقب مواجهة ليفربول وليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي المقررة يوم 26 ديسمبر الحالي.

وينتظر ليفربول مباريات حاسمة أمام ليستر سيتي يوم 28 ديسمبر يليها لقاء تشيلسي في 2 يناير.

ويرغب ليفربول بتأجيل مغادرة الثلاثي الإفريقي للنادي قدر المستطاع مما يعني غيابهم فقط عن مباراتين في الدوري الإنجليزي لاحقا وذلك أمام برينتفورد وكريستال بالاس.

ومن جانبه، علق يورجن كلوب في تصريحات نشرتها الصحيفة البريطانية: «الأمر لم يتقرر بعد، أنا شخص متفائل، لذلك آمل ذلك.

وأضاف: «ولكن يمكن القول أن هذا الأمر لم يحسم بعد، وليس في أيدينا تماما كذلك».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *