التخطي إلى المحتوى
حقيقة غلق المدارس والجامعات بسبب ميكرون المتحور
حقيقة غلق المدارس والجامعات بسبب ميكرون المتحور

انتشرت هذه الأيام على الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بأنه قد يتم غلق المدارس والجامعات ووقف الدراسة بسبب متحور كورونا الجديد والذي يسمى بميكرون المتحور، ولقد وجدنا الكثير من العناوين الهامة حول هذا الموضوع، ونحن من خلال تناولنا لهذا الموضوع الهام، نستطيع كشف حقيقة غلق المدارس والجامعات بسبب ميكرون المتحور.

وسوف يتم ذلك في السطور القليلة القادمة، حيث أن هناك الكثير من المعلومات يجب التحدث عنها في هذا السياق، حيث قامت وزارة الصحة بالكثير من التحذيرات السابقة عن عدم انتشار الشائعات وعدم المساهمة في نشرها، وسوف نتعرف الآن على صحة الخبر من عدمها..

حقيقة غلق المدارس والجامعات بسبب ميكرون المتحور

قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بتوضيح عدم صحة تلك الأخبار، واعتبرها من الشائعات المغرضة، والتي ترجو من أن تنال من البلاد، ولقد قام بتحذير الجميع من المواطنين، وطلاب المدارس والجامعات، وأولياء الأمور، وكذلك أصحاب مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة إلتزام الهدوء، كما أشار إلى الكثير من الشائعات السابقة وأنه دائماً ما تقوم الدولة بتوجيه المواطنين نحو التعرف على أي قرار صدر من الحكومة عن طريق القيام بعمل لقاءات رسمية يتم عرض فيها الأمور التي تم استحداثها، كما أهاب بأصحاب بعض المواقع بعدم نشرهم لتلك الشائعات، وأن عليهم ضرورة التأكد من أي شائعة قبل القيام بنشرها، وكذلك أشار إلى ضرورة عدم المساهمة في نشر تلك الأكاذيب، وخلق البلبلة وسط جموع الشعب المصري، وبالتالي فإنه لابد من اتخاذ بعض القرارات الحاسمة في هذا الشأن إن تكرر مرة أخرى.

ولقد أكد المركز الإعلامي المتحدث بإسم مجلس الوزراء بأنه لن يتم تعطيل الدراسة ويكفي أخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية وكذلك استخدام المسافات الآمنة بين الطلاب والمعلمين، واستخدام الجميع التدابير والاحتياطات الاحترازية اللازمة للوقاية من انتشار فيروس كورونا سواء المستجد أو المتحور منه، والذي اطلق عليه إسم ميكرون المتحور.

ولقد أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بأنه قام بإجراء إتصالاً هاتفياً مع كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وقاموا بتأكيد عدم نشر تلك الشائعات، وتكذيب تلك المعلومات والتأكيد على أن الدراسة مستمرة في جميع محافظات جمهورية مصر العربية بأكملها، ولا يوجد أي نية لإيقافها إطلاقاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *