التخطي إلى المحتوى
منافس الأهلي .. مونتيري «العصابة» المكسيكية التي فقدت أبرز أفرادها في حادث مأساوي

يلقبه عشاقه «بعصابة الأبيض والأزرق»، لقدرته على فرض سطوته داخل المستطيل الأخضر وقتل منافسيه كرويًا، والروح القتالية المعروفة عن نجومه، مونتري المكسيكي يواجه الأهلي للمرة الثالثة في كأس العالم للأندية.

وأوقعت قرعة كأس العالم للأندية 2021 الأهلي، مُمثل مصر والقارة الأفريقية وجهًا لوجه أمام نظيره المكسيكي مونتيري، في مواجهة هي الثالثة بين الطرفين في الحدث العالمي، وتبدو ثأرية لأنصار القلعة الحمراء بعد تفوق المنافس في المرتين السابقتين عامي 2012 و2013.

مونتيري احتفل بذكرى تأسيسه السادسة والسبعين في الثامن والعشرين من يونيو الماضي، حيث يُعتبر أقدم نوادي القسم الشمالي من دولة المكسيك التي اسست بواسطة بعض رجال الأعمال الصناعيين، ولكن يالها من ذكرى مأساوية، فبعد أقل من شهرين فقط من تأسيس النادي تعرضت حافلة الفريق لحادث سير أليم أثناء عودته من مباراة سباستيان دي ليون، راح ضحيته عدد كبير من أبرز نجومه، كما تعرض باقيس أعضاء الفريق لاصابات خطيرة، مما جعل جميع أندية المكسيك ترسل لاعبيها بشكل تطوعي لارتداء قميص مونتيري تعاطفًا مع النادي، واضطر الفريق بعد سلسلة من الهزائم واحتلال المركز الأخير في جدول ترتيب الدوري المكسيكي للانسحاب من مسابقة ذلك الموسم واقامة تأبين لشهدائه.

واستمر مونتيري بعيدًا عن الدوري المكسيكي بسبب ذلك الحادث المأسوي حتى عاد مجددًا للمشاركة في عام 1952 في دوري الدرجة الثانية وعاد إلى الدوري الممتاز في موسم 1959-1960 واستمر دون هبوط حتى الاّن.

ويمتلك مونتيري عدد كبير من الألقاب على المستوى المحلي والقاري أبرزهم 5 ألقاب تُوج بهم بالدوري المكسيكي ومثلهم في دوري أبطال الكونكاكاف، بالاضافة إلى 3 ألقاب بكأس المكسيك ولقب للكونكاكاف أبطال الكؤوس.

«لابانيدلا» اللقب المُفضل لدى عشاق مونتيري، ومعناه بالاسبانية «العصابة»، كذلك «رايادوس» ومعناه المُخطط لألوان قميص الفريق البيضاء المخططة باللون الأزرق.

ويعتبر التشيلي هومبيرتو سوازو هو الهداف التاريخي لمونتيري برصيد 121 هدفًا، والذي لُقب بـ«الشوبيتي» وهو نوع من السكر المُلون الذي كان يعشقه في طفولته.

ويقود مونتيري في الوقت الحالي فنيًا الوطني خافيير أجيري، الذي سبق له تدريب منتخب مصر في تجربة غير موفقة على الاطلاق ما بين عامي 2018 و2019، كما تولى تدريب الفريق من قبل الأرجنتيني لافولبي الذي خاض تجربة فنية قصيرة مع نادي بيراميدز في موسم 2018-2019، ويُعتبر كل من دانيال باساريلا وفيكتور مانويل فوسيتش أشهر من تولوا قيادة الفريق في القرن الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *