التخطي إلى المحتوى
لعنة بايرن ميونخ.. هل «تُخطف» الكرة الذهبية من ليفاندوفسكي كما حدث مع ريبيري؟

عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية، والمقدمة من مجلة فرانس فوتبول، على مسرح دو شاتليه، بالعاصمة الفرنسية باريس، من أجل معرفة الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2021.

ويتنافس على الجائزة 30 لاعبًا، ومن بينهم المصري محمد صلاح، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، والأرجنتيني ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو البرتغالي.

يعد موسم 2019-2020، موسم اكتسح فيه العملاق البافاري بايرن ميونخ أوروبا، حيث كان واحدًا من أعظم أعوام البايرن، حصد فيه 5 ألقاب، ليتربع على عرش الكرة الأوروبية بقيادة الألماني هانز فليك مدرب بايرن ميونخ، حيث أعاد البايرن لتصدر البوندسليجا، وأنهى الموسم برصيد 82 نقطة، وبفارق 13 نقطة عن الوصيف

لم يحبط ليفاندوفسكي بعد إلغاء حفل الكرة الذهبية العام الماضي بسبب جائحة كورونا، واصل إنجازاته ولعب 91 مباراة، وسجل خلالهم 103 هدف مع منتخب بلاده وفريقه بايرن ميونخ، وفاز أيضًا بلقب هداف الدوري الألماني موسم 2020-2021، برصيد 41 هدف، وهذه هي المرة السادسة في تاريخه يحصد فيها لقب هداف الدوري، ويقترب من تحطيم رقم جيرد مولر الذي فاز بها 7 مرات، وحصد بطولة الدوري الألماني مع فريقه .

وأستطاع النجم البولندي أن يثبت للعالم بأكمله إنه من أحد أفضل لاعبي العالم، وهو المرشح الأقوى للفوز بالكرة الذهبية لعام 2021، لما قدمه من إنجازات وتتويج ببطولات مع البايرن، أو تحقيق أرقام فردية له.

ولكن يعد ميسي هو الأقرب للفوز بالجائزة، بعد الفوز بهداف الدوري الإسباني برصيد 30 هدف موسم 2020-2021، وحصد لقب كأس ملك إسبانيا مع برشلونة، وقيادة بلاده الأرجنتين لتحقيق لقب كوبا أمريكا وهو اللقب الأول له مع بلاده.

وفي واقعة ثانية مماثلة لـ ليفاندوفسكي، وهي للفرنسي فرانك ريبري لاعب بايرن ميونخ أيضًا، كان ريبري هو أفضل لاعب في العالم عام 2013، نظرًا لما يقدمه من أداء ساحر مع البافاري أو مع منتخب بلاده.

حصد الفرنسي ريبري الثلاثية التاريخية للعملاق البافاري، حيث فاز بالدوري الألماني، وكأس ألمانيا، ودوري أبطال أوروبا.

وعلى مستوى المنتخبات، قاد ريبري منتخب بلاده فرنسا إلى الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2014، وذلك كان من الملحق الأوروبي أمام المنتخب الأوكراني.

ولكن ذهبت الجائزة للبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد السابق ومانشستر يونايتد الحالي، ولم يحقق رونالدو أي بطولة سوى كأس ملك أسبانيا، ولكنه كان هداف الليجا برصيد 14 هدف، وهداف دوري أبطال أوروبا برصيد 8 أهداف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *