التخطي إلى المحتوى
في ذكرى نهائي القرن.. أسرار القميص 19 في فرحة الأهلي على مر العصور (فيديو)

«هو تسعتاش.. هو الولد أفشة»، تعليق سيظل محفورًا وراسخًا في عقول أنصار النادي الأهلي على مر سنوات عديدة قادمة، قاله التونسي عصام الشوالي خلال تعليقه على نهائي القرن الإفريقي الذي جمع بين القطبين الأهلي والزمالك في مثل هذا اليوم من العام الماضي، لحظة تسجيل محمد مجدي أفشة هدفًا قاتلاً ظفر المارد الأحمر من خلاله بالنجمة التاسعة وعانق على إثره الأميرة السمراء.

الدقيقة السادسة والثمانون من عمر نهائي القرن الإفريقي كُتمت خلالها الأنفاس، مابين صراخ الفرحة الحمراء وأنين الحزن الأبيض، بهدف صاحب القميص رقم «19» محمد مجدي أفشة القادم من بيراميدز لصفوف الأهلي، الذي يحسم به أغلى ألقاب المارد الأحمر.

احتفال أفشة في نهائي إفريقيا

على مدار العصور كان القميص رقم 19 في الأهلي، هو سر من أسرار الفرحة الطاغية لأنصار التتش، فحمله العديد من النجوم أصحاب القدم الذهبية التي أطلقت القذائف في شباك المنافسين وجلبت الفرحة لأنصار القلعة الحمراء.

محمود أبوالدهب «أبورجل دهب» هو واحد من أبرز من ارتدوا القميص رقم 19 في صفوف الأهلي خلال فترة التسعينات، وهو واحد من أشهر مدفعجية الكرة المصرية في العصر الحديث، فعلى الرغم من شغله مركز الليبرو إلا أنه كان من عشاق التقدم للأمام والتسديد من على مسافات بعيدة بقوة ودقة فريدة، وسجل للمارد الأحمر عدد كبير من الأهداف الشهيرة أبرزها في افتتاح سداسية الفريق في شباك الإسماعيلي موسم 1996-1997، كذلك كان صاحب «أسيست» أغلى أهداف الأهلي على المستوى العربي في شباك الرجاء المغربي في الموسم ذاته.

حسام غالي، عضو مجلس إدارة الأهلي الجديد، وأحد القادة البارزين في تاريخ النادي، بدأ رحلته الكروية في صفوف الفريق الأول بالنادي بإرتداء القميص رقم «19» في موسم 2001-2002، خاصةً خلال مشوار الفريق بدوري أبطال إفريقيا، حيث خطف «الكابيتانو» الأنظار إليه بشدة مع ظهوره الأول في الصفوف الحمراء بهذا القميص، قبل أن يتحول قميصه إلى الرقم «14»، حيث سجل غالي بالقميص 19 أشهر أهداف الفريق في مشواره نحو التتويج بالنجمة الثالثة في مرمى شباب بلوزداد الجزائري، كذلك المساهمة بمهارة في هدف الأهلي الشهير بشباك ريال مدريد الإسباني.

وتحول القميص رقم «19» إلى وائل رياض «شيتوس» بدايةً من موسم 2002-2003، وهي الفترة التي شهدت توهج اللاعب في مركز الجناح الأيمن والأيسر ولعب أدوار هجومية مميزة وتسجيل أهداف حاسمة قبل حصوله على القميص «10».

أسرار أفراح القميص رقم «19» تتواصل في الأهلي، فعلى الرغم من كون عبدالله السعيد، منبوذًا في الوقت الحالي من قبل أنصار القلعة الحمراء، إلا أن من الصعب أن ينكر أحدًا أدواره الهامة في قيادة مركز صناعة اللعب في صفوف الأهلي على مدار أكثر من 6 مواسم متتالية سجل خلالهم اللاعب 67 هدفًا وصنع 54 اّخرين خلال رحلته داخل جدران قلعة التتش.

محمد شريف هداف الدوري الممتاز في الموسم الأخير وصاحب الإمكانيات الفنية الكبيرة استهل مشواره مع الفريق الأحمر بإرتدء القميص رقم 19 بعد قدومه من صفوف وادي دجلة وظل حاملاً إياه حتى الظفر بقميص العظماء رقم «10» مع انطلاق الموسم الماضي.

ويحتل المارد الأحمر صدارة ترتيب الدوري المصري بتحقيق العلامة الكاملة برصيد 18 نقطة، وذلك بعد الفوز على كلًا من الإسماعيلي، والبنك الأهلي، والزمالك الغريم التقليدي، والمقاولون، وغزل المحلة، وسموحة .

أقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *