التخطي إلى المحتوى
خبير إنشاءات: التكنولوجيا الحديثة ساهمت بشكل كبير في تحسين مواد البناء – اقتصاد

قال المهندس عبد العزيز مراد الخبير في مجال الإنشاءات، إن التكنولوجيا الحديثة ساهمت بشكل كبير في تحسين مواد البناء وساعدت في سرعة إنجاز المباني والإنشاءات.

استخدام مواد خفيفة لكنها قوية في الإنشاءات

وأضاف «مراد»، في تصريحات لـ«الوطن»، أنه في الوقت الحالي أصبح يمكن استخدام مواد خفيفة ولكنها قوية في الإنشاءات والتي تستخدم في البناء والعقارات، والتي تكون أفضل من خلال العمل عليها وجعلها أكثر أمانا من المباني العادية التي تستخدم مواد البناء العادية، وهذه المواد مثل البولي ايثيلين والجيوسيل، وهي مواد مستخدمة منذ وقت طويل في العديد من الدول الأجنبية المتقدمة.

استخدام مادة الجيوسيل بدلا من حديد التسليح

وأشار إلى أن مصر في الوقت الحالي، اتجهت إلى استخدام مادة الجيوسيل بدلا من حديد التسليح والذي يعد أقل تكلفة ومقاوم للمياه وأكثر كفاءة من الحديد العادي.

مادة الجيوسيل يمكن استخدامها في الطرق ومواقف السيارات

ولفت إلي أن مادة «الجيوسيل»، يمكن استخدامها في الطرق ومواقف السيارات وتأمين الترع ومطلع الكباري وكذلك يستخدم في الشوارع والسدود، ويعد الجيوسيل هو مادة أساسية في الوقت الحالي في تبطين الترع بمصر وبالفعل تم استخدامها بدلا من البلاطات المسلحة.

وأوضح أن هذه المواد تم استخدامها في أرضيات مصانع في العين السخنة والترع وغيرها من التطبيقات الأخرى، كما سيتم خلال الفترة المقبلة تبطين الترع في طوخ وبنها بهذه المادة الجديدة بعد التأكد من كفاءتها، موضحا أن مادة الجيوسيل هي صديقة للبيئة وكذلك يمكن إعادة تدويرها.

وشهدت صادرات مواد البناء ارتفاعا ملحوظا خلال أول 9 أشهر من العام الجاري، وذلك مع تنامي الطلب العالمي على المنتجات ومن المتوقع استمرار تسجيل آداء جيد للصادرات حتى نهاية العام الجاري مع طلب مرتفع على المنتجات العالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *