التخطي إلى المحتوى
تمساح ينهش ذراع رجل أثناء التقاط سيلفي معه.. كان فاكره بلاستيك

هوس التقاط الصور الـ«سيلفي» تسببت في إنهاء حياة عشرات الأشخاص حول العالم، وكاد أن يقتل ضحية جديدة في الفلبين، حاول أن يلتقط صورة مع تمساح ضخم ظن أنه مجرد لعبة أو نموذج بلاستيكي.

هاجم تمساح ضخم سائحا في الفلبين، يدعى نيهيمياس شيبادا، بعد أن ظن الرجل أن التمساح لعبة أو نموذج بلاستيكي وصعد إلى حوض السباحة لالتقاط صور سيلفي معه، بحسب ما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

كيف هاجم التمساح الضحية أثناء التقاط سيلفي

عندما رأى نيهيمياس شيبادا التمساح، ظن أنه مجرد نموذج أو لعبة تشبه أحد الحيوانات المفترسة، أثناء زيارته لمدينة الملاهي «Amaya View» الترفيهية في عيد ميلاده في مدينة «كاجايان دي أورو»، ثم صعد الرجل البالغ من العمر 68 عامًا لالتقاط الصور وهو يمسك هاتفه في يده ويده الأخرى تتدلى من خصره، لكن أخذت جلسة التصوير منعطفًا وحشيًا عندما اندفع التمساح الذي يبلغ طوله 3.5 متر ونهشه من ذراعه وسحبه إلى الماء.

تُظهر اللقطات التي وثقت الواقعة في المدينة الترفيهية شيبادا، وهو يصرخ طلبا للمساعدة بينما يغرس التمساح الضخم أسنانه في ذراع الرجل اليسرى، ولكن نيهيمياس تمكن من الهرب من الوحش وأطرافه سليمة قبل أن يعالج وينقل إلى المستشفى.

إصابات بالغة لحقت بالضحية بسبب هجوم التمساح

أما عن الإصابات التي لحقت بشيبادا، وجدت الفحوصات أنه أصيب بكسور في العظام وثماني جروح احتاجت إلى خياطة في ذراعه اليسرى وفخذه، واستقر أيضًا ناب من أنياب التمساح، يبلغ طوله أكثر من 7 سنتيمترات، في لحم السائخ من قوة اللدغة، واحتاج لعمليات جراحية متعددة لإصلاح عظامه المكسورة.

بعد الحادث، ألقى شيبادا وعائلته باللوم على مدينة الملاهي لعدم وضع لافتات تحذرهم من الابتعاد عن الزواحف القاتلة، ووافقت مدينة الملاهي على تحمل تكاليف علاجه، لكنها أنكرت التقصير في تحذير السياح من الحيوانات الخطرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *