التخطي إلى المحتوى
محل يتعرض لخسائر فادحة بعد هجوم الزبائن على البضاعة: القطعة بـ15 جنيها «فيديو»

أعلن أحد محلات الملابس والأحذية في المنصورة، عن عرض يضم 3 آلاف حذاء، ووضعوا سعر 15 جنيهًا على القطعة الواحدة، ما جعل الزبائن تتكدس أمام المحل قبل افتتاحه بعد ساعات، وبعد دخولهم تدافعوا على البضاعة، وانتهى الأمر بتخريب وسرقة بعض الأحذية، ليتحمل إسلام النبوي، صاحب المحل، خسائر تصل إلى 10 آلاف جنيه.

وقال «إسلام»، لـ «الوطن»، إنه كان لديه بالمحل عدد كبير من الأحذية قديمة «الموديل»، وربح المحل منها ما يكفيه، فقرر بيع المتبقي بأسعار رخيصة للتسهيل على المواطنين، وحدد يومًا في الأسبوع يقدم فيه العرض، مضيفًا: «إحنا على طول بنعمل عروض كتير، ولكن كان عندي نحو 3 آلاف قطعة كلها موديلات قديمة، وبعت منها كتير، فقولت نعمل عرض عليها القطعة بـ 15 جنيها، وأعلنت على الصفحة وعليها نص مليون شخص».

الزبائن يتجمعون أمام المحل

في يوم العرض، وقبل الافتتاح بعدة ساعات، تجمع الزبائن على بوابة المحل بالعشرات، لدرجة أن بعض الجيران تضرروا من صوتهم، وحين جاء موعد الافتتاح، بدأ المحل في تنظيم دخول الزبائن، ولكن ظل صوتهم في الخارج يزعج الجيران، فاضطر «إسلام» وفقا لتصريحاته، إلى دخول جميع الزبائن إلى المحل.

خسائر تصل إلى 10 آلاف جنيه

وتحول المحل إلى حالة من الهرج والمرج، بسبب تدافع الزبائن الذين دخلوا بطريقة جعلت البضاعة تحت أقدامهم، ويمرون من فوقها، وفشل العمال الذين كان عددهم 5 فقط، في السيطرة عليهم، وسرق البعض منهم الأحذية، وآخرون تسببوا في تلفها، ليكون حجم خسائر المحل 10 آلاف جنيه، بحسب «إسلام»، وتابع: «الخسائر في حاجتين الناس داسوا عليها بالجزم وكان سعرها أكتر من 150 جنيه، وكانت خارج العرض، وفي حاجات تانية اتسرقت وماقدرناش نسيطر عليهم للأسف، وكان في زباين كتير من محافظات تانية، وكان مع الزباين أطفال بيلعبوا بالجزم وبوظوها».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *