التخطي إلى المحتوى
وزير البترول يعقد مباحثات ثنائية مع وزيرة الطاقة والتجارة القبرصية – اقتصاد

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، تقديم كامل الدعم لدولة قبرص خلال رئاستها لمنتدى غاز شرق المتوسط، العام المقبل اعتبارًا من يناير 2022، موضحًا أن هذا الدعم يمتد إلى جهود تطوير حقل أفروديت القبرصي، والتعاون في ذلك بين شركتي «إيجاس» و«إيني»، ودراسة كافة المقترحات لربطه بمصر.

جاء ذلك خلال المباحثات الثنائية التي عقدها الملا مع ناتاشا بيليديس، وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية، والتي تناول الوزيران خلالها عددًا من موضوعات التعاون المشترك في إطار منتدى غاز شرق المتوسط، الذي حقق بتكامل الجانبين مع الدول الأعضاء نتائج متميزة، وعزم الوزيران على زيادتها خلال الفترة المقبلة.

المحادثات المستمرة من الجانبين

كما أشاد الوزير بالمقابلات والمحادثات المستمرة التى تجريها فرق العمل من الجانبين، والدعم الذي يوليه الرئيسين المصري والقبرصي، وإعطائهما دفعات إيجابية لجهود التقارب وتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية التى يمتلكانها.

وأعربت الوزيرة بيليديس، عن إعجابها بالتنظيم الرائع الذي شهده الاجتماع السادس لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة، والجهود الكبيرة التي بذلت وأسفرت عن تحقيق نتائج ملموسة ومنظمة ومتكاملة.

طموحات كبيرة لمنتدى غاز شرق المتوسط

وأوضحت أن دولة قبرص محظوظة لكونها أول دولة تتولى الرئاسة بعد مصر، وأن هناك طموحات كبيرة للمنتدى لإطلاق مبادرات ملموسة وأهداف وخطوات تترجم ما تم الاتفاق عليه في اجتماعات المنتدى والمباحثات الثنائية المشتركة.

ووجهت الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، على الدعم المصري لقبرص، مؤكدةً أن التعاون مفتاح النجاح وأنها ستعمل بالمشاركة مع مصر ودول المنتدى على تحقيق أهدافه والاستفادة من النقاشات المشتركة والأفكار المتميزة، والحوارات المثمرة التي تمكن المنتدى من التغلب على التحديات التي تواجهه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *