التخطي إلى المحتوى
أنشودة تمجيد الإله آمون في حفل افتتاح الكباش: غناها الفراعنة لنيل البركات

اشتهر المصريون القدماء بغنائهم للأناشيد الدينية؛ رغبة في تمجيد الآلهة والتقرب منهم، ومن هذه الأناشيد «أنشودة آمون»، المنقوشة على جدران معابد الأقصر، وكان المصريون القدماء يتغنوا بها في «عيد الأبت» لتمجيد الإله آمون.

الثالوث المقدس

«آمون رع» هو رب الدولة الحديثة، وهو الزوج في الأسرة التي تُمثل الثالوث المُقدس المُكون من الزوج «آمون» ومعنى اسمه «الخفي»، والزوجة «مووت» ومعناه «الأم» وهي أم الأرباب، والابن «خنسو» ومعناه «القمر»، وكان المصريون القدماء يحتفلون بعيد له أطلقوا عليه اسم عيد «أبت» أو كما ورد في اللغة الهيروغليفية «حب نفر ان ابيت» ومعناه «عيد الأبت الجميل»، ويقام الاحتفال بالعيد في نفس موعد فيضان النيل، بحسب تصريحات الدكتور عماد مهدي، باحث آثار لـ«الوطن».

طقوس الاحتفال بعيد «أبت» 

«عيد أبت»، هو عيد انتقال آمون من معبده في الكرنك إلى معبده بالأقصر، وعُرف هذا العيد من خلال مناظر معبد الأقصر التي ترجع إلى عهد الملك توت عنخ آمون، وامنحتب الثالث مؤسس المعبد، ومن خلاله كان الإله آمون ينتقل من الكرنك إلى الأقصر ثم يعود إلى الكرنك، هكذا قال «مهدي»، موضحًا أن الاحتفال بالعيد يبدأ من معبد الكرنك، حيث يُقدِم الملك القرابين «لحوم، زهور، فاكهة، طيور، لبن، عطور»، كما يبخر ورش الماء أمام قارب آمون الذي يطلق عليه «وسر حات»، وأمام قاربي «موت» و«خنسو».

أنشودة آمون

وعُرفت «أنشودة آمون» من خلال النقوش على جدران معبد الأقصر، التي تعود إلى عهد الملك توت عنخ آمون وامنحتب الثالث، وكان المصريون يتغنوا بها خلال احتفالهم بالعيد لتمجيد الإله آمون ونَيل بركاته، وجاءت كلماتها كالتالي:  

«عندما تكون بالزورق مهيب المقدمة إنك تبدو جميلًا يا آمون رع لأن البلاد كلها في عيد ابنك البكر أول من أنجبت يجدف ويبحر بك قدمًا، حيث يوجد أبت فيا ليتك تمنحه الخلود في موقعك ملكًا للأرضين وأن يكون هو ويبقى للأبد في سلامٍ، ويا ليتك تنعم عليه بحياة واستقرار وسيادة تقره حاكم مصر، ويا ليتك تكافئه بملايين لا تُحصى من الأعياد فهو ابنك الحبيب الذي أجلسته على العرش».

أغنية «الكرنك» لمحمد عبد الوهاب 

وكانت تماثيل الإله، تؤخذ عبر طريق الكباش الذي يربط بين المعبدين، خلال الاحتفال بالعيد القومي، وتتوقف في المعابد الصغيرة التي شُيِدت خصيصًا في طريقها، وفقًا لباحث الآثار، الذي أوضح أن الفنان محمد عبد الوهاب، أول من تغنى بالكرنك وبالأطلال القديمة في أغنيته «الكرنك» التي ضمَّت الكلمات التالية:

«أين يا أطلال جند الغالب ـ أين آمون وصوت الراهب

وصلاة الشمس وهمي طار بي ـ نشوة تزري بكرم العاصر

أنا هيمان ويا طول هيامي ـ صور الماضي ورائي وأمامي».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *