التخطي إلى المحتوى
شعبة الأدوية تعقد اجتماعا طارئا بشأن تراخيص شركات «التول»

دعت شعبة شركات الأدوية  بالغرف التجارية برئاسة الدكتور علي عوف، إلى عقد اجتماع طارئ الأحد المقبل؛ لدراسة إعادة صياغة الاشتراطات المطلوبة لقيد شركات التصنيع لدى الغير «التول»، وتأثير ذلك على الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتأثير المباشر وغير المباشر على صناعة الدواء.

وأضاف «عوف»، في تصريح خاص لـ«الوطن»، أن الاجتماع يهدف إلى المطالبة بتطبيق المعايير القانونية والدستورية، وتبسيط الإجراءات، وعدم زيادة الأعباء المالية.

نص قرار هيئة الدواء لشركات التول 

وأصدرت هيئة الدواء، القرار رقم 505 لسنة 2021، بشأن إعادة صياغة الاشتراطات المطلوبة لقيد شركات التصنيع لدى الغير «التول»؛ لفتح مزيد من آفاق التنمية، وذلك في إطار حرص الهيئة على دعم الاستثمار وتشجيع الصناعة المحلية من خلال الدفع بالشركات الصغيرة والمتوسطة للنمو في سوق الدواء.

وشمل القرار الذي نشر اليوم بتاريخ 17 نوفمبر 2021 بجريدة الوقائع المصرية بالعدد رقم 258 تابع، زيادة عدد المستحضرات التي يتم تسجيلها لشركات التصنيع لدى الغير، كما ألغى شرط الالتزام برأس المال للتيسير على المستثمرين.

وتضمن القرار، تيسيرات في توفير مخزن مرخص للشركة لدعم تسويق منتجاتها، وانتهى القرار بوضع بعض الضوابط الخاصة بالقيد من خلال التوضيح الملحق بالدليل التنظيمي الصادر من الإدارة المركزية للعمليات.

توطين صناعة الدواء 

ويأتي ذلك في إطار التنسيق وحشد الجهود لتوفير المناخ المناسب من قبل هيئة الدواء بما يخدم قطاع المتعاملين في مجال الدواء، وضمن سعي الهيئة للعمل على توطين الصناعة في مصر، وهو ما يعود بالنفع على المواطن المصري، ويمكنه من الحصول على دواء يتمتع بأعلى درجات المأمونية والفاعلية والجودة العالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *