التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مبادرة «المركزي» للتحول للري الحديث: دعم حكومي بـ55.5 مليار جنيه – اقتصاد

دشن البنك المركزي، مبادرة جديدة لتمويل التحول لاستخدام وسائل الري الحديث في الأراضي الزراعية، بدلًا من الغمر، حيث خصص البنك 55.5 مليار جنيه لتنفيذ المبادرة، بما يسمح بتمويل الجمعيات التعاونية الزراعية أو المنشأة بغرض التحول لطرق الري الحديث «الرش والتنقيط»، واستجاب للمبادرة بنكي الأهلي المصري والزراعي، حيث تضمنت المبادرة عدة مزايا للمزارعين، هدفها تكثيف جهود الدولة لدعم المزارعين في محافظات الجمهورية.

وقال علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لـ«الوطن»، إنّ مبادرة البنك المركزي، للتحول للري بالرش والتنقيط بدلا من الغمر، ستعطي دفعة قوية لجهود التحول للري الحديث، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، متوقعا استخدام وسائل الري الحديث والذكي لري الأراضي الزراعية خلال 3 سنوات.

مزايا المبادرة

وأوضح «فاروق»، أنّ المزارعين المستفيدين من المبادرة، يسددون تكلفة التحول لنظم الري الحديث للبنوك على أقساط خلال 10 سنوات، حيث سيتم سداد أول قسط بعد عام من إنهاء التنفيذ والتحول الكامل لنظم الري المستهدفة، ولن يتحمل المزارع أي فوائد بنكية، بل يسدد أصل الدين فقط، وتشمل التكلفة تبطين الترع والمساقي.

حصول المزارع على التمويل 

وتابع بأنّ الجمعيات التعاونية والزراعية، تتولى حصر الأراضي، وتجهيز كشوف بأسماء المزارعين المنتفعين والحيازات الخاصة بكل منتفع على كل مسقى، والتنسيق مع الجهات المختصة.

وكان رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي، صرح في وقت سابق، بأنّ التيسيرات التمويلية التي جرى إقرارها من خلال السماح بتمويل الجمعيات التعاونية الزراعية أو المنشأة بغرض التحول لطرق الري الحديثة، تستهدف الإسراع في تنفيذ المشروع القومي وتقديم المزيد من التيسيرات للمزارعين وتنمية القطاع الزراعي، والحفاظ على موارد الدولة المائية وتعظيم قدرات القطاع الزراعي بمحافظات الجمهورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *