التخطي إلى المحتوى
الميزان يختتم دورته السنوية للمحامين حول: "تنمية المهارات القانونية للمحامين لعام 2021"

للعام الثامن عشر على التوالي

الميزان يختتم دورته السنوية للمحامين حول: “تنمية المهارات القانونية للمحامين لعام 2021”

غزة / المشرق نيوز 

اختتمت وحدة التدريب والاتصال المجتمعي في مركز الميزان لحقوق الإنسان، فعاليات دورة تنمية المهارات القانونية السنوية للمحامين لعام2021، تحت عنوان ” تنمية المهارات القانونية للمحامين في القانون الفلسطيني والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان”.

 

ويذكر أن الميزان يواصل تنظيم هذه الدورة للعام الثامن عشر على التوالي، واستمرت الدورة لمدة 20 يوماً تدريبياً بواقع 140 ساعة تدريبية بالإضافة الى لقاءات حوارية تشاركية حول المستجدات في الحالة الفلسطينية، والعديد من الزيارات الميدانية، ويشارك في الدورة (35) محامي/ة، منهم عدد (16) محامية.

 

اختتم الدورة كل من الأستاذ/عصام يونس مدير عام مركز الميزان لحقوق الإنسان، والأستاذة/ شيرين الشوبكي منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي.

 

وتوجهت الأستاذة الشوبكي بالشكر للمحاميين والمحاميات المشاركين/ات في الدورة على الاهتمام والالتزام الذي أبدوه منذ بدء الدورة والتي استمرت لمدة خمسة أشهر والذي بدوره ساهم في إنجاح فعاليات الدورة، متمنية أن تكون قد شكلت الدورة إضافة جديدة لهم على الصعيدين العملي والنظري، وأكدت على أهمية تواصلهم مع المركز واطلاعهم على إصدارته والمشاركة في أنشطته وأن المركز يرحب بالتعاون الدائم مع جميع المشاركين في الدورة وكافة الأنشطة التي ينفذها المركز.

 

الميزان (2).jpg
الميزان (1).jpg
 

وبدوره تحدث الأستاذ عصام يونس أن الهدف الاساسي من التدريب هو اكتساب بعض المهارات وأن هذه الدورة بعيدة عن المنهج التقليدي والطبيعة المدرسية في نقل المعرفة، حيث تعتمد على الأساليب التعايشية والتمكينية للمحامين من خلال النقاش والحوار، من أجل توسيع الأفق فيما يتعلق بحقوق الانسان، وأكد يونس أن قيمة التدريب تكمن في تمكين المحامين الجدد من النهج النقدي للإجابة على التساؤلات الكبرى التي تواجههم في الحياة العملية.

 

وأكد يونس/ أن حقوق الانسان هي حقيقة مؤكدة بغض النظر عن الانتهاكات التي تحدث  والتي لا تقلل من قيمة هذه الحقوق، التي تحمي وتعزز الكرامة الإنسانية المتأصلة بالإنسان كما ورد في ديباجة الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

 

وشدد يونس على أهمية توقيع دولة فلسطين على الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، والذي يوجب على دولة فلسطين أن تعمل على تعديل قوانينها الداخلية بما يتلاءم مع هذه الاتفاقيات لاحترام الحقوق والحريات والتي تعد الوصفة الوحيدة لضمان السلم والأمن الدائم.

 

تأتي هذه الدورة في إطار أنشطة البرنامج الرئيسي للمركز، والتي تهدف لتعزيز ونشر مفاهيم حقوق الإنسان والقانون الدولي الانسان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *