التخطي إلى المحتوى
ظاهرة الودق تظهر بالإسكندرية وتثير رعب الكثيرين: ذكرت بالقرآن الكريم

على مدار الساعات الماضية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من مقاطع الفيديو، التي أظهرت حدوث أمر نادر وغريب للغاية في سماء مدينة الأسكندرية، وفسر البعض الأمر باسم «ظاهرة الودق»، التي ذكرت في عدة آيات بالقرآن الكريم، وسريعًا ما انتشرت مقاطع الفيديو وسط دهشة الجميع بالظاهرة الغريبة، التي تزامنت مع موجة الطقس السيء التي شهدتها المحافظة خلال الأيام الماضية من سقوط أمطار وحدوث رعد وبرق وغرق العديد من الشوارع بسبب كثافة المطر.

ظاهرة الودق التي أثارت اهتمام الجميع وتعرف باسم  قنبلة المطر «Microburst»، فسرها المركز الوطني الليبي للأرصاد الجوية عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، بأنها عبارة عن تفريغ الماء من السحاب وسقوطه كتلة واحدة وليس بشكل متناثر مثلما يحدث في أوقات الأمطار العادية.

تفاصيل حدوث ظاهرة الودق

واستشهد المركز الوطني بسورة النور في الآية 43، إذ قال الله تعالي: «أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ ۖ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ».

كما ذكرت أيضًا في سورة الروم، آية رقم 48، قال الله تعالي: «اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ ۖ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ».

وشرح الموقع الرسمي للمركز الوطني الأمريكي لخدمات الطقس، أن الظاهرة المناخية هي عبارة عن تدفق مفاجئ للمطر وسقوطه ككتلة واحدة وتحدث أثناء تكون العواصف الرعدية التي يقل نطاقها عن 2.5 ميل، ويمكن أن تشكل في بعض الأحيان تهديدًا للحياة والممتلكات ولكن جميعها تشكل تهديدًا كبيرًا للطيران، وهي ليست معروفة بشكل كتير ولكنها كثيرة الحدوث، ويمكن أن تصل سرعة الرياح إلى 150 ميلاً في الساعة في حالات الودق الشديدة والتي تعرف باسم «الاندفاعات الميكروية».

أسباب حدوث الظاهرة الجوية 

وعن العوامل التي تؤدي لحدوث الظاهرة فهي كما يلي: 

ـ احتباس الهواء الجاف متوسط ​​المستوى.

ـ برودة أسفل قاعدة سحابة العاصفة الرعدية .

ـ التسامي أي عندما تكون قاعدة السحابة فوق مستوى التجمد.

 ـ وجود مطر و بَرَد داخل العاصفة الرعدية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *