التخطي إلى المحتوى
سعر الليرة التركية يواصل الانهيار ويتراجع 15% مقابل الدولار

شهد سعر الليرة التركية تراجعًا ملحوظًا بنحو 15%، ليسجل أدنى مستوياته القياسية مقابل الدولار، وذلك بعد يوم من دفاع الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة مثيرة للجدل لخفض أسعار الفائدة لتعزيز الاقتصاد، والتعهد بمواصلة ما أسماه «حرب الاستقلال الاقتصادية» في البلاد، وفقًا لما نقلته BBC.

انهيار الليرة التركية 

وسجّلت الليرة التركية ما يزيد قليلا عن 13 ليرة للدولار الواحد، وذلك قبل تعافيها بشكل طفيف ووصولها إلى 11 مقابل الدولار.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دفع البنك المركزي التركي إلى إجراء 3 تخفيضات في أسعار الفائدة منذ سبتمبر، كان آخرها الأسبوع الماضي، حيث خسرت الليرة نحو 45% من قيمتها هذا العام، ما يجعلها أسوأ العملات أداء في العالم، وأفقد بدوره المستثمرين الثقة فيها. 

وكان انخفاض الليرة التركية أمس الثلاثاء هو الأسوأ منذ ذروة أزمة العملة في 2018، والتي أدت إلى ركود حاد، وجلبت 3 سنوات من النمو الاقتصادي الضعيف والتضخم، كما كانت الأيام الـ11 الماضية هي الأسوأ في تاريخ الليرة التركية منذ عام 1999. 

سعر الليرة التركية

وجاءت أسعار صرف الدولار واليورو والجنيه الإسترليني مقابل سعر الليرة التركية في تعاملات الأربعاء، بمدينة إسطنبول والعاصمة أنقرة، عند الساعة 09: 30 (06: 30 بتوقيت جرينتش) على النحو الآتي:

سجل سعر الدولار الأمريكي نحو 13.0310 ليرة للشراء و13.0320 ليرة للبيع، وسجل سعر اليورو الأوربية نحو 14.6460 ليرة للشراء، و14.6470 ليرة للبيع.

وسجل سعر الجنيه الإسترليني مقابل الليرة التركية نحو 17.3510 ليرة للشراء، و17.4010 ليرة للبيع. 

وأرجع خبراء سوق الصرف، إلى تراجع الليرة التركية المتتالي أمام الدولار جاء بسبب خفض الفائدة، إذ تترقب الأسواق قرارات جديدة للمصرف المركزي التركي الخميس المقبل، ويتوقع أن يتقرر خلاله خفض معدلات الفائدة للشهر الثالث على التوالي.

وكان البنك المركزي التركي، حذّر مما وصفه بـ«تكوينات أسعار غير صحية في أسواق الصرف الأجنبي»، مشيرًا إلى أنّ تكوينات هذه الأسعار غير واقعية، وبعيدة كليًا عن الأساسيات الاقتصادية، مشيرًا إلى أنّ سعر صرف الليرة التركية يخضع لقواعد العرض والطلب على الليرة التركية في السوق، ولا يمكن التدخل إلا في التقلبات الحادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *