التخطي إلى المحتوى
«العربي للمجتمعات»: رئاسة مصر للكوميسا تحقق طموحات الدول الأعضاء – اقتصاد

 قال المهندس داكر عبد اللاه، نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية، وعضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، إن تولي مصر رئاسة «الكوميسا»، سيكون له دور كبير في وضع خطط وبرامج تتفق مع توجهات الدول الأعضاء وتحقق المصالح المشتركة، وصولا إلى سوق أفريقي مشترك يسمح بحركة البضائع والسلع وصولا إلى منطقة تجارة حرة وإنشاء اتحاد جمركي.

رئاسة مصر للاتحاد الافريقي الماضية

وأكد «عبداللاه»، في تصريحات صحفية، اليوم، أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خلال الفترة الماضية، يعكس قوة مصر عربيا وأفريقيا وعالميا، وأسفرت عن نتائج قوية ومهمة للقارة الإفريقية بشأن احتياجاتها للنمو والبناء في جميع المحافل الدولية.

قطاع مواد البناء سيكون له دور كبير في صادرات مصر

وأشار إلى أن قطاع مواد البناء سيكون له دور كبير في صادرات مصر من مواد البناء والتشييد للدول الأعضاء بالكوميسا وكذلك سهولة حركة المعدات وعمل شركات المقاولات والإنشاءات بين دول القارة، خاصةً أن العديد من الدول الافريقية تقوم بعملية بناء حاليا سواء للبنية التحتية من طرق وكباري وصرف صحي ومياه وكذلك النمو العمراني والسكني.

وضع تصور للتكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالكوميسا

ودعا «داكر»، إلى ضرورة وضع تصور للتكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالكوميسا من خلال إصدار التشريعات والاتفاقيات الملزمة للأطراف الموقعة عليها بهدف عقد شراكات بين المستثمرين والحكومات أيضا في إنشاء شركات ومشروعات مشتركة التنفيذ، وكذلك تحقيق أكبر قدر من الاكتفاء الذاتي بين دول الكوميسا لتحقيق منافع مشتركة تخدم مصالح  الدول وشعوبها.

ولفت إلى أن مصر مؤهلة لتقود القارة في هذا المجال بما لديها من إمكانات وخبرات كبيرة في هذا الشأن، وما يحدث على أرض مصر من مشروعات مثل العاصمة الإدارية والجلالة والطرق والكباري خير دليل على كفاءة الشركات المصرية والدولة المصرية أولا.

الكوميسا.. أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادي

ونوه إلى أن الكوميسا تعد أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادي الإقليمي في القارة الإفريقية، ويسمح بحركة المنتجات والبضائع داخل الدول الموقعة على الاتفاق دون حواجز جمركية، موضحا أنها تضم في عضويتها 21 دولة هي «مصر، بوروندى، جزر القمر، الكونغو الديمقراطية، جيبوتى، اريتريا، اسواتينى، إثيوبيا، كينيا، ليبيا، مدغشقر، مالاوى، موريشيوس، رواندا، سيشل، الصومال، السودان، تونس، أوغندا، زامبيا، زيمبابوي».

وكشف أن شعار «تعزيز القدرة على الصمود من خلال التكامل الرقمي الاقتصادي الاستراتيجي»، بتجمع الكوميسا يهدف إلى تشجيع استخدام أدوات الاقتصاد الرقمي لتيسير ممارسة الأعمال داخل تجمع الكوميسا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *