التخطي إلى المحتوى
اليوتيوبر حمودي الموله يتخلص من حياته بعد خيانة حبيبته: مات وحيدا

يأس وإحباط شعر بهما الشاب الذي اعتاد على إدخال المرح والبهجة في قلوب الجميع بعد زواج حبيبته من رجل آخر، فلم يتحمل البقاء على قيد الحياة دونها، لينتحر حمدي الموله وسط صدمة أصدقائه وعائلته، معلنًا الرحيل من دنيا غدرت فيها أحب الأشخاص إليه، فرغم كونه يوتيوبر شهير ومعروف على مواقع التواصل الاجتماعي ويدعمه فئات كثيرة رغم سنه الصغير، إلا أنه لم ينجح في الشعور بالسعادة بعد ألم الفراق.

قرر حمدي الموله اليوتيوبر الشهير، التخلص من حياته بسبب حزنه الشديد ودخوله في نوبة اكتئاب بعد زواج حبيبته، ليرحل بطريقة مأساوية أثارت حالة واسعة من الجدل عبر السوشيال ميديا، بحسب «سبق» السعودية.

تفاصيل انتحار حمدي الموله

وبحسب مصدر أمني، فإن اليوتيوبر البالغ من العمر 18 عامًا، جرى العثور عليه منتحرًا داخل شقته بمنطقة سوق الشيخ بمحافظة ذي قار العراقية، إذ أمسك بحبل وشنق نفسه معلنًا نهاية مأساوية للغاية لحياته التي قضاها في إسعاد الجميع بمقاطع فيديوهاته المختلفة، إذ اشتهر بتقديم العديد من الفيديوهات الغنائية عبر قناته الرسمية على «يوتيوب».

واعتاد اليوتيوبر الشهير، على تقديم العديد من الفيديوهات على «يويتوب»، عبر الغناء دون آلات موسيقية برفقة أصدقائه، وكان يسعى لأن يغني بشكل احترافي ويستخدم منصة YouTube لتوصيل صوته للجمهور.

ويبلغ عدد متابعي اليويتوبر الذي أنهى حياته يوم الاثنين الماضي وحيدًا مكتئبًا، نحو 70 ألف شخص على قناته بـ«يوتيوب، إذ كان يؤدي الفيديوهات بأسلوب مرح ولطيف وأيضًا الأغاني العاطفية ويختمها عادة بقهقهة طويلة.

كما انتشرت فيديوهاته الغنائية بشكل كبير خلال تظاهرات تشرين في العراق، حيث كان معروفا في ساحة الحبوبي وسط الناصرية، ليموت وحيدًا متأثرًا بزواج حبيبته.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *