التخطي إلى المحتوى
نائب «الإسماعيلي»: التعادل مع المقاولون نقطة الانطلاقة.. والجماهير تحرك الصخر

أيدى المهندس خالد زين نائب رئيس مجلس إدارة الإسماعيلى، رضاه عن الاداء والروح التي ظهر عليه لاعبي الفريق الأول لكرة القدم خلال مباراة المقاولون العرب، والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

وأضاف خالد زين، في تصريحات للمركز الإعلامي: «شكرت جميع اللاعبين بعد نهاية المباراة، بعد ما قدموه من قتال وجهد ورغم فقدان نقطتين أمام فريق متحفز، ومن الصعب للغاية أن يتلقى هزيمة على ملعبه».

وتابع: «أحببت كل ما قام به لاعبو الفريق في الدفاع والهجوم، وحارس المرمى المتألق محمد فوزى، كل لاعب كان يقاتل من أجل الأخر لتعويض النقص العددي، ورأيت في المباراة الروح المعنوية والقتالية للاعبين، والشغف والإرادة والإدراك أننا في لحظة صعبة للغاية فذلك جعلني أكثر ثقة بالنسبة للمستقبل وأننا على الطريق الصحيح نحو تصحيح المسار».

واسترسل: «مباراة المقاولون اعتبرها نقطة إنطلاق جيدة وبداية مبشرة للمدير الفنى الارجنتينى خوان براون وجهازه المعاون القدير من أبناء النادى في إعادة التوازن للفريق بعد تعرض محمد دسوقي، للبطاقة الحمراء، فأنا فخور حقا بجميع لاعبي فريقي والجهاز الفنى».

واستطرد: «لدينا مواجهة مقبلة أمام غزل المحلة سنلعب على الثلاث نقاط قبل فترة التوقف التي سيقوم فيها الجهاز الفنى بإعادة ترتيب الأموربشكل تدريجى، سعيا لاستعادة نغمة الفوز ووضع الفريق بمكانته المعروفة بين أندية الكبار».

وبسؤاله عن مساندة ودعم الجماهير فقد أجاب نائب رئيس الدراويش: «لاتوجد كلمات أصف بها مدى شكرى وامتنانى لهم على دعمهم المتواصل وتحقيق المؤازرة والتشجيع المثالى للاعبى فريق طوال التسعين دقيقة دون ملل، وزحفهم خلف الفريق في كل مباراة سواء داخل الإسماعيلية أو خارجها».

وأكمل: «جماهير الدراويش تحرك الصخر وفى رأيى هي اللاعب رقم 1 بالفريق»، مضيفا: «أود أن أشكر الجماهير أيضا على دعمها وثقتها لنا كمجلس إدارة برئاسة المهندس يحيى الكومى ونعدهم بأننا سنقاتل من أجل تصحيح الأمور ووضع الفريق في مكانته المعروفة وتحقيق الانتدابات التي تليق باسم الإسماعيلى الكبير، طبقا لرؤية المدير الفنى واللجنة الفنية بما يسهم في تحقيق تطور ملموس وتدريجى خلال فترة قصيرة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *