التخطي إلى المحتوى
الخطيب يكشف كواليس اختيار خالد مرتجي لمنصب أمين الصندوق في انتخابات الأهلي

أكد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي والمرشح على نفس المنصب بقائمة كاملة في انتخابات الأهلي المحدد لها الجمعة المقبل؛ أن مقعد أمانة الصندوق بشكله التقليدي الذي اعتاد عليه الجميع لابد وان يتغير لأن الهدف هو الخروج من الاطار المحلي للوصول إلى افاق عالمية جديدة

وقال إن اختيار المهندس خالد مرتجي في منصب امانة الصندوق يرجع إلى تمتعه بعلاقات قوية مع مؤسسات عالمية ضخمة مما يمنحه القدرة على نقل النادي نحو افاق اقتصادية عالمية.

وقال الخطيب: «أسلوب النادي الأهلي واضح دائمًا، ولا يصح الحديث عن وجود أي خلافات، وقمت باختيار المجموعة التي تحقق مصلحة الأهلي، وأعضاء الجمعية العمومية والجماهير هم أصل النادي، ولا يرضيهم أن نتحدث عن أي خلافات، وهم قادرين على اختيار الأصلح لتحقيق مصلحة الأهلي».

وأضاف: «أنا الذي أقوم بإدارة المجموعة، وتحكمنا مصلحة الأهلي دائمًا، وفي الدورة السابقة وضعت رؤية معينة لتنفيذها على أرض الواقع، من أجل النهوض بالنادي، والحمد لله اليوم فزنا بجائزة راشد للإبداع الرياضي، وما وعدنا به الناس قمنا بإنجازه، بعدما قمت باختيار القائمة التي تحقق للنادي الرؤية التي وضعناها واتفقنا عليها لتنفيذها وفقا لبرنامج عائلة الأهلي».

وتابع: «في الدورة السابقة، طلب الدكتور محمد شوقي ومحمد الغزاوي خوض الانتخابات، لكني أبلغتهم أنهم خارج الرؤية الخاصة بالسنوات القادمة، وبالفعل تقبلوا الأمر، وأعلنوا مساندة القائمة، وفي الدورة الحالية خرجت رانيا علواني وابراهيم الكفراوي وجوهر نبيل، وأعلنوا مساندتهم للقائمة في الانتخابات الحالية، ويدعمون مصلحة الأهلي».

وواصل: «عُرف الأهلي دائما هو اختيار القائمة من أجل تحقيق مصلحة النادي، واعضاء الجمعية العمومية هم أصحاب الحق في ذلك، والمصلحة تقتضى وجود القائمة بالكامل، والمعيار الوحيد الذي يتم الاختيار بناء عليه هو مصلحة النادي فقط، الجميع يأتي دوره في خدمة الأهلي»

وأكمل: «في الدورة السابقة كان خالد مرتجي يطمح في التواجد بأحد المناصب الرئيسية، وطلبت منه التواجد في منصب العضوية فوافق على الفور وأكد أنه تحت أمر النادي الأهلي، وكان لدي رؤية بأن يتولى ملف خاص في الشركات الثلاثة التي قمنا بتأسيسها مؤخرًا».

وواصل: «خالد مرتجي لديه شخصية مميزة، كما أنه يجيد عدة لغات وعمل في أحد الشركات العالمية كعضو منتدب، والتي لديها فروع في 63 دولة، وكل شهر يقدم ميزانية خاصة بها، وكذلك لديه سيرة علمية، وهو منسق حاليا بين الأهلي والفيفا، كما سافر لزيارة أندية ريال مدريد ويوفنتوس، وكذلك جامعة ريال مدريد مع محمد سراج، وقمت بتحضيره في الدورة الحالية لهدف معين».

وتابع: «عندما قمنا بتأسيس الشركات الثلاثة، كلفت خالد مرتجي بتولي ملف تأسيس شركة كرة القدم، نظرًا لما يمتلكه من علاقات كبيرة مع أندية أوروبية، وقدم تصور مميز بعدما تحدث مع أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس وبايرن ميونخ ومانشستر يونايتد من أجل وضع التصور الخاص بشركة الأهلي لكرة القدم، كما قام بترشيح بعض الأسماء للتواجد فيها».

وواصل: «الشركات الثلاث تضم شخصيات كبيرة، ولابد من وجود شخص قادر على الربط بين إدارة النادي والشركات، ومن هنا جاء اختيار مرتجي للمنصب».

وعند سؤاله عن عدم ذكره أسباب خلاف خالد الدرندلي مع مجلس الإدارة الحالي، أنه لا يصح الكلام في مثل هذه الأمور في النادي الأهلي وأنه إختار المجموعة الأنسب والأصلح التي تحقق مصلحة النادي، مثلما حدث في الإنتخابات الماضية وأن أعضاء الأهلي لديهم وعي وقادرين على الفرز وإختيار من يحقق طموحات النادي وأعضاؤه وجماهيره، وأنه على يقين أن أعضاء الأهلي لن يقبلوا الحديث عن أية خلافات، وهدفهم مصلحة واستقرار النادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *