التخطي إلى المحتوى
الخطيب يستعرض مشواره الكروي ويكشف عن دور بيليه في مسيرته

عبر محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي والمرشح على ذات المنصب في الانتخابات المقرر ‏لها يوم الجمعة 26 نوفمبر الجاري، عن سعادته بتتويج النادي بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي عن العام الحالي 2021 كأفضل مؤسسة رياضية عربية والتي ‏حصل عليها الأهلي صباح الثلاثاء، وقال أن الجائزة يستحقها جماهير وأعضاء النادي الأهلي الداعمين ‏لاستقرار النادي، والشركاء الأساسيين في هذه النجاحات.

وأضاف الخطيب في تصريحات تليفزيونية : «السنوات الـ4 الماضية في مجلس إدارة الاهلى كانت ‏صعبة ورغم ذلك حقق النادي نجاحات كبيرة سواء في الانشاءات أو الخدمات أو في الألعاب ‏الرياضية المختلفة وكرة القدم».‏

وتطرق الخطيب للحديث عن الأجيال المختلفة في مسيرته مع الأهلي مشيرا إلى أن جماهير الأهلي الداعمة ‏له باستمرار هي كلمة السر فيما وصل اليه سواء لاعبا أو إداريا مؤكدا أن الأهلي اجيال تسلم بعضها البعض ‏وأنه تعلم من الراحل صالح سليم، وقال :«الأهلي مسيرة حب وعمل وطموح دائم للوصول إلى ‏الأفضل».‏

واسترجع الخطيب ذكرياته مع الجيل الذي زامله في الملاعب مؤكدا أن نجاجه في تسجيل الاهداف هو نتاج مجهود فريق ‏كامل وسر نجاح الاهلى هو الحب بين جميع اللاعبين.

ووجه الشكر لزملائه من اللاعبين مؤكدا ‏أنه تشرف بمزاملتهم في الملاعب وتحدث عن صفوت عبدالحليم مشيرا إلى أنه من أفضل ‏اللاعبين مهاريا، كما تطرق للحديث عن علاقته وذكرياته مع اكرامي الشحات خلال السفر ‏خارج مصر مع الأهلي.‏

وواصل حديثه عن اللاعبين الذين عاصروه مؤكدا أن أفضل لاعبين كان يطمئن إلى المشاركة بعد اعتزال معظم زملائه هما علاء ميهوب ومحمد عباس.‏

وأكد الخطيب، أن اللاعب الذي أثر فيه هو الاسطورة البرازيلية بيليه، وأنه كان يدخر مصروفه حتى يجمع ثمن التذكرة التي يذهب بها إلى السينما لمشاهدة الربع ساعة التي تعرض فيها مشاهد وأهداف للأسطورة بيلية ثم يخرج ولا يهتم بالفيلم المعروض مؤكدا اعجابة بجميع اللاعبين أصحاب المواهب الذين أمتعوا ‏الجماهير بموهبتهم.‏

وواصل حديثه قائلا :«عمرى ما تخيلت ما وصلت إليه اليوم فما اراه من مشاعر طيبة يجعلني أندم على أنني لم أقدم أضعاف ما قدمته وكان ‏يجب أن أكون أفضل من ذلك 100 مرة في الملعب وخارجه.

ثم تحدث رئيس الأهلى عن دور الأسرة في حياته وقال ان الأسرة الأساس في تعلم القيم، وقال إنه نشأ في أسرة كبيرة مكونة من ‏‏11 أخ واخت وأن الوالد رجل بسيط ورآه مع والدته يضحي من أجل الأسرة هذا الأمر أفاده كثيرا في مسيرة حياته.‏

وأشار إلى أن شقيقه الأكبر صحب موهبة في كرة القدم وكذلك شقيقه الاصغر والذي تخرج طيار من الكلية، حتي أن الراحل المشير عبدالحليم ابو غزالة وزيرالدفاع الاسبق تحدث معه عن أخيه ‏الأصغر عندما شاهده في إحدي مباريات الخماسي في القوات المسلحة وأكد أنه لاعب مهاري وربما يفوق مهارة الخطيب .‏

وشدد الخطيب على أن أسرته لا تستحق ما طالها من إساءات وأن الشخصيات أصحاب ‏هذه السلوكيات لا يمكن أن تواجههم بأخلاقهم ولكن بأخلاقك أنت.‏

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *