التخطي إلى المحتوى
اختفاء الطفلة سجى من أمام منزل جدتها.. «عامل خردة خدها في التروسيكل»

حالة من الحزن الشديد تسيطر على قرية منشية السلام التابعة لمركز فايد في محافظة الإسماعيلية، بسبب استمرار اختفاء الطفلة سجى أحمد، البالغة من العمر عامين و8 أشهر، حيث فُقدت أثناء اللهو أمام منزل جدتها، وتواصل أجهزة الأمن تحرياتها عن الواقعة، للكشف عن لغز اختفاء الصغيرة، في محاولة لإعادتها إلى أهلها.

يحكي مرسي فاروق، 50 عاماً، ابن عم والد «سجى» قصة اختفاء الطفلة وذلك كان يوم الثلاثاء الأسبوع الماضي، حيث كانت تلهو مع بقية الأطفال أمام منزل جدتها، ولم تعلم الأسرة أن هذه اللحظة ستكون آخر مشهد يجمعهم بصغيرتهم: «كانت بتلعب جمب البيت، ويدوب غبنا عنها خمس دقايق بس رجعنا ملقنهاش ولفينا عليها البلد كلها».

آخر ظهور لـ«سجى» ببلوزة حمراء وبنطلون لبني

وكان آخر ظهور لـ«سجى» في منشية السلام شارع السكة الحديد مركز فايد بمحافظة الإسماعيلية، وكانت ترتدي بلوزة حمراء اللون وبنطلون لبني، ونشرت الأسرة صور طفلتهم ووضع أرقام هواتفهم حتى اذا عثر عليها أحد يتواصل معهم.

شهادة أحد الأطفال كانت أول الخيط

قال أحد الأطفال الذين كانت تلعب معهم «سجى»، إن هناك شخصاً قام بالنداء عليها فذهبت إليه: «الطفل قال في راجل بتاع خردة كان بينادي عليها، وهي راحت له شالها وحطها في التروسيكل ومشي جري، وفي بنت قالت شافته بينزل شوال وبيديه لعربية ملاكي، بس مكنتش تعرف انه خاطف الطفلة».

مجهود كبير من قبل أفراد الشرطة للبحث عن «سجى»

أشاد «مرسي» بالدور الذي يقوم به أفراد الشرطة في البحث عن الطفلة صاحبة الـعامين و8  أشهر، حيث قاموا بتفريغ الكاميرات وبالفعل تبين لهم اختطافها من قبل أحد العاملين في الخردة، ولكنهم لم يعثروا عليه حتى الآن رغم المجهود الكبير المبذول، وما زالت التحقيقات سارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *