التخطي إلى المحتوى
دوري الأبطال المجموعة (6): رونالدو يواصل التألق ومهرجان أهداف في سويسرا

نجح مانشستر يونايتد في انتزاع فوزًا صعبًا خارج ملعبه بنتيجة 2-0 ضد فياريال الإسباني، في مباراة ضمن الجولة الخامسة من المجموعة السادسة في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2021/2022.

وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي حتى أخر 13 دقيقة من المباراة، قبل أن يخطف كريستيانو رونالدو التقدم للضيوف بشكل مباغت.

وأصبح رونالدو هو أول لاعب على الإطلاق يسجل في جميع مباريات الخمس الأولى لفريق إنجليزي بمرحلة المجموعات في دوري الأبطال.

وسجل الأسطورة البرتغالي جميع أهداف مانشستر يونايتد ال4 الأخيرة في دوري الأبطال، ليكون أول لاعب يحقق ذلك مع الفريق في المسابقة منذ واين روني في عام 2010.

وفي الدقيقة الأخيرة، سجل جادون سانشو سجل أول أهدافه على الإطلاق بقميص مانشستر يونايتد في مباراته رقم 15 مع الفريق بمختلف البطولات، ليكون هذا هو أول هدف للجناح الإنجليزي منذ هدفه في نهائي كأس ألمانيا الموسم الماضي (مع بوروسيا دورتموند ضد آر بي لايبزيج).

ونجح المدرب المؤقت، مايكل كاريك، من قيادة الشياطين الحمر للفوز، ليصبح أول مدرب إنجليزي يفوز بمباراته الأولى مع مانشستر يونايتد منذ والتر كريكمر في نوفمبر 1931. (بإستبعاد الفترات الثانية للمدربين).

وقاد كاريك مانشستر يونايتد لتحقيق الفوز في الأراضي الإسباني بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ عام 2010، عندما فاز الفريق على فالنسيا بنتيجة 1-0.

الفوز أكد وصول مانشستر يونايتد لدور ال16 قبل جولة من النهاية، مع ارتفاع رصيد الفريق الإنجليزي إلى 10 نقاط في قمة ترتيب المجموعة، في حين تجمد رصيد فياريال عند 7 نقاط، مع تلقي فريق الغواصات الصفراء أول هزيمة له على ملعبه في المسابقات الأوروبية بعد 9 مباريات متتالية بدون هزيمة.

وفي سويسرا، تعادل يانج بويز مع أتالانتا بنتيجة 3-3 في مباراة ممتعة شهدت مهرجان أهداف من جانب الفريقين.

وأفتتح الضيوف التهديف في المباراة بواسطة المهاجم دوفان زاباتا الذي سجل في جميع مباريات أتالانتا ال6 الأخيرة بمختلف البطولات.

وسجل زاباتا 10 أهداف أو أكثر للموسم الرابع على التوالي، مع رفع إجمالي رصيد أهدافه في دوري الأبطال إلى 7 ليصبح ثالث أفضل هداف كولومبي في تاريخ المسابقة خلف جاكسون مارتينيز (13) وراداميل فالكاو (12).

وعدل أصحاب الأرض النتيجة في نهاية الشوط الأول عن طريق الأمريكي جوردون بيفوك.

وأستعاد أتالانتا تقدمه في بداية الشوط الثاني عن طريق خوسيه لويس بالومينو، لكن اصحاب الأرض ردوا في العشر دقائق الأخيرة بهدفين عن طريق فنسنت سيرو وسيلفان هيفتي.

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين، انقذ البديل، لويس موريل، فريقه بهدف قاتل، ليقصي الفريق السويسري من البطولة ويصبح أتالانتا بحاجة للفوز بالمباراة الأخيرة على ملعبه ضد فياريال لضمان التأهل لدور ال16 مع ارتفاع رصيد الفريق إلى 6 نقاط في المركز الثالث، في حين تجمد رصيد يانج بويز عند 4 نقاط في قاع الترتيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *