التخطي إلى المحتوى
سر استقبال معز مسعود وحلا شيحة لعزاء سهير البابلي: «كانوا تحت رجلها»

خيم الحزن على عشاق وممثلي الوسط الفني، إثر مفارقة الفنانة سهير البابلي للحياة، وعلى رأسهم الفنانة حلا شيحة وزوجها الداعية الإسلامي معز مسعود، خاصة أنهما خطفا أنظار الجميع بتواجدهما في الصفوف الأولى لعزاء الفنانة الراحلة.

علامات الحزن بدت واضحة على معز مسعود وزوجته، منذ ظهورهما أثناء مراسم دفن سهير البابلي، وسط حالة انهيار وبكاء من «حلا شيحة»، مرورًا بحرصهما على التواجد في مقدمة الحضور للعزاء؛ إذ تولى «معز» إمامة الجنازة، كما وقف مستقبلا للأشخاص القادمين لتقديم واجب العزاء المقام حاليًا، بمسجد الشرطة بالشيخ زايد، بمدينة السادس من أكتوبر.

سر استقبال معز مسعود وحلا شيحة لعزاء سهير البابلي

وكانت نيفين، ابنة الفنانة الراحلة سهير البابلي، قد كشفت عن العلاقة التي تجمع بين حلا شيحا ووالدتها، خلال مداخلة تلفزيونية سابق على قناة المحور في برنامج «90 دقيقة»، مطلع الشهر الجاري.

وأكدت نيفين، أن حلا شيحة، أكثر نجوم الفن اهتماما بحالة والدتها بعد تعرضها لأزمة صحية: «الزملاء كلها حواليها، لكن اللي معايا دايما ومش سايبة أمي من وقت ما عرفت، هي الفنانة حلا شيحة وزوجها معز مسعود».

وبحسب ابنة الفنانة سهير البابلي: «حلا بتقعد مع أمي في الرعاية تحت رجليها تقرأ لها قرآن، ومعز كمان بيجي يقرأ، حلا حبيبة أمي من زمان، ويمكن ربنا سخرهم لينا علشان يقفوا جنبي أنا وولادي».

وجدير بالذكر، أن الفنانة سهير البابلي، رحلت عن الحياة بعد صراع مع المرض، بحسب تصريحات نقيب المهن التمثيلية، الدكتور أشرف زكي، الذي أعرب عن حزنه لوفاة الفنانة الكبيرة، قائلا في تصريحات لـ«الوطن»: «كانت هرم من أهرامات مصر ووهبت الفن لخدمة قضايا مجتمعها، وكانت على تواصل دايمًا مع نقابة المهن التمثيلية».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *