التخطي إلى المحتوى
جنون الأسعار ونقص المعروض يقفزان بصادرات مصر من الألومنيوم 47% في 9 أشهر – اقتصاد

قفزت صادرات مصر من الألومنيوم ومنتجاته بنحو 47% خلال الأشهر الـ9 الماضية، بدافع من زيادة الأسعار ونقص المعروض العالمي، في وقت يزداد فيه الطلب على المعدن صاحب أحد أكبر الارتفاعات الكبرى في سلة المعادن بالبورصات العالمية.

وأظهرت بيانات رسمية صادرة عن المجلس التصديري لمواد البناء والصناعات المعدنية، أنَّ قيمة صادرات مصر من الألومنيوم بلغت 567 مليون دولار مقارنة بـ386 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي، بارتفاع 47%.

وشهدت أسعار الألومنيوم العالمية قفزات قياسية على مدار الأشهر الماضي، حيث تجاوز الطن 3 آلاف دولار قبل شهرين تقريبا، ثم انخفض إلي ما دون هذا الرقم قليلًا، مسجلًا 2705 دولارات للطن في تعاملات الأسبوع الجاري، مقارنة مع 1994 دولارًا تقريبًا في نهاية العام الماضي.

وكشفت بيانات المجلس التصديري، عن زيادات كبيرة في صادرات المعدن إلي العديد من الأسواق الأوروبية والعربية، حيث ارتفعت الصادرات إلي إيطاليا بنسبة 24%، لتصعد من 199.9 مليون دولار إلي 247.4 مليون دولار، وإلي أسبانيا بنسبة 153% مسجلة 38.8 مليون دولار، مقارنة مع 15.3 مليون دولار، كما ارتفعت الصادرات إلى ألمانيا بنسبة 85%، محققة 30 مليون دولار، مقارنة مع 15.3 مليون دولار.

فرنسا ضمن العشر الكبار

وفي قائمة الأسواق الأوروبية أيضًا جاءت فرنسا ضمن العشر الكبار المستوردين للألومنيوم من مصر، بقيمة 14.9 مليون دولار، مقابل 5.3 مليون دولار، وبنسبة نمو 181%.

وكانت الولايات المتحدة صاحبة معدل النمو الأكبر في قيمة وكمية وارداتها من الألومنيوم المصري، حيث زادت الصادرات بنحو 650%، لتقفز إلى 29.5 مليون دولار، مقابل 3.9 مليون دولار، وبعيدًا عن السوقين الأمريكية والأوروبية، فقد جاءت المغرب ضمن الأسواق الأكبر بالنسبة لصادرات الألومنيوم، حيث استوردت من مصر بقيمة 30 مليون دولار مقارنة مع 17 مليون دولار، وبنسبة نمو 75%، كما زادت الصادرات إلي ليبيا بنحو 33%، لتسجل 28 مليون دولار، مقابل 21 مليون دولار.

عربيًا أيضًا احتلت السودان المركز العاشر ضمن قائمة الأسواق المستوردة للألومنيوم، بقيمة 11.4 مليون دولار، مقابل 6.6 مليون دولار، وبنمو 73%، كما ارتفعت الصادرات إلى الجزائر بنسبة 80%، لتسجل 8.3 مليون دولار، مقابل 4.6 مليون دولار، وإلي لبنان بنسبة 85%، محققة 7.4 مليون دولار، مقابل 4 ملايين دولار في الفترة من يناير حتى نهاية سبتمبر من العام الجاري.

المنتج الوحيد في مصر

وتعد شركة «مصر للألومنيوم» المُنتج الوحيد في مصر، لكنها لا تلبي كافة الطلب المحلي، وتقوم الشركة بتوجيه نصف إنتاجها إلي الأسواق الخارجية، لزيادة إيراداتها من العملة المحلية، ودعم قرار وزيرة التجارة والصناعة، بفرض رسوم حماية على واردات مصر من الألومنيوم في أبريل الماضي بنسبة تراوحت بين 10.5% إلى 16%، من الأداء المالي للشركة، حيث بلغت أرباحها 304 ملايين دولار في الربع الأول من العام المالي الجاري، مقابل خسائر بنحو 150 مليون دولار.

وقبل أيام قررت وزارة التجارة إلغاء رسوم الحماية على واردات الألومنيوم، وقال محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات لـ«الوطن»، إنَّ الأسعار الجنونية لخام الألومنيوم ساهمت في العديد من الأزمات داخل المصانع المحلية، وأدت إلى خفض الطاقات الإنتاجية، نتيجة عدم قدرة المصانع على استيعاب الزيادات التي طرأت على البورصات منذ الربع الثاني من العام الجاري، موضحًا أنَّ إلغاء رسوم الحماية قد يسهم بشكل نسبي في تخفيف وطأة الأسعار العالمية. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *