التخطي إلى المحتوى
دعاء يأتي بكل الخير ردده سيدنا موسى بمحنته: «سترزق بمنزل وزوجة وعمل»

في بعض الأوقات يضيق الحال بالإنسان، باحثا عن طريقة للحصول على عمل أو منزل أو زوجة صالحة دون دراية أن هناك دعاء سبق وردده سيدنا موسى كان سببا في فتح الطريق له وقت الحاجة، بحسب ما أشار إليه الدكتور رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بمشيخة الأزهر الشريف.

تفاصيل دعاء ردده سيدنا موسى 

وقال «عبدالرازق»، خلال فيديو نشره عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «اللي محتاج إن ربنا يرزقه شغل وعمل يدعو بهذا الدعاء، واللي محتاج ربنا سبحانه وتعالى يوسع عليه البيت ويرزقه شقة يدعو بهذا الدعاء، واللي محتاج إن ربنا زوجة صالحة تسعده دينا ودنيا يدعو بهذا الدعاء».

وشرح عضو مشيخة الأزهر، تفاصيل الدعاء وتوقيته، موضحا: «سيدنا موسى لما خرج خائفا يترقب وصل إلى مدين لقى مجموعة من الناس بيسقوا من مكان كده منبع ماء بيتحط عليه حجر لا يحمله إلا عدد كبير من الرجال، ولقى سيدتين واقفين على جنب كده فيقولهم مالكم، قالوا: لا نسقى حتى يصدر رعاة الأغنام ولا نزاحمهم فلما مشوا وضعوا الحجر مكانه».

وتابع «عبدالرازق»: «سيدنا موسى مساعدة وجبر بخاطره شال الحجر لوحده وسقا للسيدتين ثم تولى إلى الظل ودعا: ربي إني لما أنزلت إلي من خير فقير».

وأكد عضو مشيخة الأزهر، أن سيدنا موسى دعا ربنا سبحانه وتعالى، قائلا: «ربي دبر أمري فإني لا أحسن التدبير ربي إني لما أنزلت إلي من خير فقير»؛ فجاءت له البيت والزوجة والعمل.

وفسر «عبد الرازق» الاستجابة إلى الدعاء: «فجاءت إحداهما تمشي على استحياء قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا، ومنهم قالت يا أبتِ استئجره إن خير من استئجرت القوي الأمين، وعلموا بقوته لما شال الحجر وعلمو بأمانته لما جت تدعوه للقاء والدها رفض إنه يمشي وراها وقال لها أمشي أمامك وإذا أخطات الطريق ألقي حصاة في الطريق الصحيح».

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *