التخطي إلى المحتوى
فنان عالمي يعترف بحصوله على 10 آلاف دولار من تاجر مخدرات: «أنقذ حياتي»

عادة ما تبدأ حياة مشاهير الوسط الفني، بالنسبة لمتابعيهم، منذ لحظة شهرتهم، إذ قبلها لا يعرف الجمهور المصاعب أو الحياة السابقة التي مروا بها قبل بلوغهم سلم النجاح، إذ في كثير من الأحيان ما يمر المشاهير بأزمات مادية كبيرة قبل أن يعرفهم الجمهور، ومن بينهم الممثل الأمريكي الشهير، ويل سميث، الذي اعترف باقتراضه 10 آلاف دولار من تاجر مخدرات، لبدء حياته المهنية في التمثيل، بعد أن كان مفلسًا بسبب فشله في سداد ديونه الضريبية الضخمة.

ويل سميث عن اقتراض أموال من تاجر مخدرات: «أنقذ حياتي»

وفاجأ «سميث» الجميع، باعترافه، خلال حملته الترويجية لسيرته الذاتية، قائلا: «تاجر المخدرات أنقذ حياتي، بعد أن كنت مفلسًا وغير قادر على سداد ديون الضرائب التي تراكمت علي»، وفقا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ويل سميث، الممثل الشهير البالغ من العمر 53 عامًا، روى خلال حديثه مع الإعلامي إدريس إلبا، في مسرح سافوي بالعاصمة البريطانية لندن: «كان عليّ أن أبيع كل شيء، بيتي الجميل وسياراتي، ودراجتين ناريتين، لذلك اقترضت 10000 دولار، أي ما يعادل أكثر من 157 ألف جنيه مصري، من صديق لي كان يبيع المخدرات، وانتقلت إلى لوس أنجلوس».

فاتورة ضرائب ضخمة

وحصل ويل سميث على فاتورة ضرائب ضخمة ينبغي عليه سدادها، بعد أن أهمل في سداد مدفوعات أرباحه من أول رقم قياسي لأحد أعماله الفنية، قائلا: «لم أنسَ، أنا فقط لم أدفع ضرائبي لمدة عامين ونصف، أمريكا بلد كبير اعتقدت أنهم لا يحتاجون إلى أموال الجميع، لكن طالبوني بالضرائب، ولم أكن أملكها حينها». 

«اضطررت لبيع كل شيء، وكدت أعلن إفلاسي، ولكني شعرت بأن حياتي الجديدة ستكون في مدينة لوس أنجلوس، لذا اقترضت 10 آلاف دولار من تاجر المخدرات وانتقلت إلى هناك»، بحسب «سميث»: «بعد انتقالي لهناك فوزت بدور البطولة في المسلسل التلفزيوني The Fresh Prince of Bel-Air الذي شهد على انطلاق شهرتي الفنية».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *