التخطي إلى المحتوى
خالد مرتجي : لدّى رؤية عالمية لتطوير منصب أمين الصندوق

أكد خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي والمرشح على منصب أمين الصندوق في انتخابات النادى المقررة يوم الجمعه المقبل أن منصب أمين الصندوق لابد أن يتطور ويسلك طرقاً جديدة حتى يتوافق مع المتطلبات العالمية، فليس منطيقاً أن نكون على مشارف عام 2022 وما زلنا نُفكر في تحقيق إيرادات للنادي عن طريق الاشتراكات والرعاية والبث الفضائي.

وقال خالد مرتجي: أرى أن السوق المحلي في مصر بدأ يتوقف وكأنه أُصيب بحالة من «الجمود» لذا علينا الانفتاح والانطلاق للعالمية وأظن أن اسم الأهلي كفيل بتحقيق ذلك، فالأهلي هو الأكشر شعبية في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط بل إن الأهلي من أكثر 15 نادياً شعبية في العالم لذا لابد من تحويل النادي إلى قوة إقتصادية عملاقة عالمياً.

وقال مرتجي أن الوقت قد حان لإتخاذ خطوات جادة نحو تحرر منصب أمين الصندوق من اقتصار عمله على المُزايدات والمناقصات، موضحاً إنه يستطيع القيام بذلك لأنه يعمل منذ ما يقرب من 35 عاماً في مجال البزنس ولديه خبرة طويلة في مجال التجارة وإدارة الشركات حيث يعمل في شركة عالمية رأس مالها 18 مليار جنيه استرليني ولها أسهم في بورصة لندن.

ويرى مرتجي أن قائمة الخطيب تمتلك برنامجاً قوياً وجاداً من أجل مواصلة الخدمات والثورة الإنشائية في جميع فروع الأهلي هناك تفاعل تام مع الأعضاء واستمنعنا لشكواهم.

وحسم مرتجي ملف خوضه انتخابات النادي على منصب أمين الصندوق، قائلاً: لا يمكن أن يطلبني الأهلي في منصب وأقول له لا، فقد طلب مني رموز وحكماء الأهلي الترشح على منصب أمين الصندوق فوافقت على الفور لأن خدمة الأهلي لا تحتاج أي مناصب ولا يمكن أن أتردد في قبول هذا الأمر.

وواصل عضو مجلس الأهلي: «لما الأهلي يطلب مني حاجة لازم اتنازل عن أي مصالح وأهداف شخصية، أمام طلب الأهلي تتنحّى جميع الأمور الشخصية، فطبيعي اتنازل عن منصب النائب عشان الأهلي عايز كده».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *