التخطي إلى المحتوى
وفاة الإعلامية أسماء مصطفى بعد معاناة مع السرطان وزوجها يودعها .. "انكسر ظهري"

أسماء مصطفى الإعلامية المصرية ومقدمة برنامج “هذا الصباح” على قناة إكستر نيوز  تم الإعلان عن وفاتها صباح اليوم متأثرة بمرض السرطان الذي أصيبت به في شهر أبريل الماضي، وقد شكل خبر وفاة الإعلامية المصرية صدمة كبيرة لمحبيها وأصدقائها.

وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى

أسماء مصطفى نشرت الصفحة الرسمية لها على “فيس بوك” خبر وفاتها الذي جاء صادما لحميع محبيها، حيث واجهت الإعلامية المصرية فترة صعبة في الأسابيع الماضية تسببت في دخولها إلى المستشفى بسبب تأثرها بالإصابة بمرض السرطان، وقد أعلنت الصفحة في بيان قصير تم نشره عن وفاة الإعلامية المصرية والمطالبة بالدعاء لها فجاء البيان: “توفيت إلى رحمة الله الإعلامية أسماء مصطفى ..نسألكم الدعاء وقراءة الفاتحة”.

زوج الإعلامية أسماء مصطفى يودعها برسالة مبكية

أيمن أبو العلا زوج الإعلامية المصرية نعى زوجته في رسالة مبكية عبر حسابه على “فيس بوك” بصورة تجمعه بها وأولادهما أكد من خلالها على حجم الألم الذي يمر به بعد رحيلها فكتب: “انكسر ظهري وفطر قلبي ولن أقول الا مايرضي الله انا لله وانا اليه راجعون”.

وفاة أسماء مصطفى تسببت في حزن عميق لجميع أصدقائها في الوسط الإعلامي الذي سارع العديد منهم لتقديم التعازي ونعى الإعلامية المصرية وكان من بينهم الإعلامي محمد سعيد محفوظ الذي أكيد في النعى الذي نشره عبر حسابه على “فيس بوك”  أن رحيلها موجع وتحديدا بعدما عاش من حولها مرحلة من الأمل والتفائل بكونها قادرة على تجاوز هذه المرحلة الصعية فكتبت الإعلامي المصري: “رحيلها يوجع القلب، بعد أن كدنا نتفاءل بقرب عودتها وتمام شفائها.. أسأل الله العليّ القدير أن يغفر لها ويرحمها، بمقدار ما عانت وصبرت، وبقدر ما ستترك في قلوب أحبابها من فراغ وألم.. إنا لله وإنا إليه راجعون” ولم يتم الكشف حتى الآن عن أي تفاصيل حول جنازة وعزاء الإعلامية المصرية.

آخر ما كتبته الإعلامية أسماء مصطفى

أسماء مصطفى قد تم الإعلان عن دخولها إلى المستشفى يوم 19 أكتوبر الجاري دون الكشف عن تفاصيل وقتها حتى تم الإعلان عن تدهور حالتها والمطالبة بالدعاء لها، وكانت الإعلامية المصرية قد نشرت عبر صفحتها يوم 15 أكتوبر رسالة مؤثرة عبرت عن ما تشعر به في مواجهة وضعها الصحي وقربها من الموت. فكتبت أسماء مصطفى: “معرفش ليه بجد الانسان لما بيجرب أنه قرب من الموت وربنا ينجيه ويقف معاه وكل شوية يقرب ويبعد الدنيا فى نظره بتصغر وبيحس أن كان بيدى أمور ملهاش لزمة مساحة فى حياته وبيحتفظ فى قلبه بعيلته وأهله والناس الحلوة الطيبة اللي حواليه دول بس الى بيفضل فاكراهم حتى لو حد كان مزعله أو فى موقف وجت السيرة بالصدفة حقيقى بكون مش فاكرة اساسا بفكر فى ناس تانية خالص سبحان الله فعلا مش دايم غير المعروف والمحبة والسيرة الطيبة”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *