التخطي إلى المحتوى
مليون جنيه تضع مدرسة شبرابابل في مأزق.. و«حياة كريمة» تحل المشكلة

تعرضت مدرسة شبرابابل الثانوية المشتركة بمحافظة الغربية، لأزمة عندما قررت بناء مبنى ثانوي منفصل من جديد، للتخفيف من التكدس الشديد بالفصول، لكنها تفاجأت برفض طلبها وعرقلة ما خططت إليه بسبب مطالبة الوقف بسداد مديونية بقيمة مليون جنيه إيجار قديم، حيث استندت في ذلك أن أرض المدرسة بأكملها تابعة لها ولا يحق التصرف فيها إلا بعد سداد ما عليها، وتطالب قرية شبرابابل بالتدخل السريع وإيجاد حل جذري للمشكلة حتى يتمكن أبنائها من الدراسة في مناخ جيد.

يحكي عبد المنعم ناصف، موجه ومعلم أول المواد الفلسفية، عن بداية ظهور المشكلة فعند إعادة بناء مبنى الثانوي العام الذي تم إزالته من قبل بسبب آليته للسقوط وبعد الحصول على موافقة من محمد فاروق، المدير العام للإدارة ووكيل الوزارة، ببناء مبنى منفصل بالثانوي العام فقط، ولكن المفاجأة عندما طالبت الوقف عن طريق الوحدة المحلية بالقيمة الإدارية مما عرقل مخططات المدرسة نحو التنمية والتطوير: «مفيش بينا وبين الوقف عقد إيجار خالص من سنوات طويلة ولا في إثبات بتقول ان احنا مديونين ليهم».

مدرسة على أرض وقف

تعد شبرابابل وحدة محلية ويتبع لها قرى وعزب فهي ثاني أكبر قرية بعد بشبيش بمحافظة الغربية، وبسبب ما حدث في المدرسة الواقعة بها قامت بضم فصول العلمي والأدبي أثناء حصص التربية الرياضية، فضلاً عن الأعداد المهولة؛ لأنها تعد مدرسة إعدادي وثانوي عام صباحًا وتجاري في الفترة المسائية، حسب حديث «ناصف»: «احنا في أمس الحاجة لمبنى ثانوي عشان الطلبة تعرف تقعد، مفيش حل غير موافقة من الوقف أو يتم التفاوض بين الهيئات القضائية في التربية والتعليم مع الجهة المعارضة وننهي الخلاف، وهما قبل كده طلبوا مكان هنجيب أرض  بـ3 أو 4 مليون جنيه منين الفلوس المتوفرة فقط لبناء مبنى».

يلخص صلاح الشرقاوي، معلم أزهري مشكلة المدرسة في أن الأرض بالكامل تابعة للوقف: «المفروض يدفع فلوس  بس محصلش ولما رجعوا يبنوا مبنى الثانوي العام تاني محتاجين موافقة من الوقف، واترفض طبعاً لأن عليهم ايجار قديم بحوالي مليون جنيه».

كما تطالب سامية إبراهيم، مديرة مدرسة شبرابابل، بتسهيل الإجراءات من قبل الوقف لبناء مبني الثانوي للتخلص من مشكلة الزحام الشديد في الفصول.

رد الأبنية التعليمية

من جانبه، أكد محمد حمد الله، مدير تخطيط المتابعة بإدارة غرب المحلة التعليمية، أنه تم حل المشكلة بدخول مدرسة شبرابابل ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، لبناء مبنى الثانوي التجاري من جديد، إذ أن أراضي الوقف والتبرع سيتم بنائها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *