التخطي إلى المحتوى
«آيريس» الثمانينية تكشف تفاصيل لقائها بزوجها المصري بعد فراق عام

عام كامل من الغياب قضته البريطانية آيريس محمدي في حالة حزن وترقب في انتظار عودة زوجها الشاب المصري محمد إبراهيم، التي أشعلت قصة حبهما مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحا حديث الصحف العالمية، بسبب فارق السن بين الزوجين إذ أن البريطانية عمرها 82 عامًا بينما يبلغ عمر زوجها 36 عامًا، ليكتب القدر نهاية سعيدة لهما بعد أن فرقهما فيروس كورونا المستجد ويجتمع الزوجان مجددًا في لقاء مبهج.

كشفت «آيريس» تفاصيل لقائها بزوجها «محمد» بعد أن فرقهما القدر لعام كامل إثر عودتها إلى بريطانيا في وقت فرض الإغلاق الكامل على السفر بسبب انتشار كوفيد 19؛ ليظل الشاب المصري في مصر محاولًا الحصول على تأشيرة بينما تنتظر زوجته عودته: «كنت أتسوق عندما وجدت محمد يتصل بي ويخبرني أنه استطاع أخيرًا الحصول على تأشيرة لمدة 3 سنوات بعد استيفاء متطلبات اللغة الإنجليزية وإثبات ذلك، وأصبح قادرًا على الانتقال للعيش معي أخيرًا».

تفاصيل لقاء آيريس بزوجها محمد إبراهيم 

تابعت البريطانية حديثها: «اصطحبني ثلاثة مدربين من منزلي الصغير الذي تبلغ تكلفته 220 ألف جنيه إسترليني في سومرست، إلى مطار هيثرو لاستقبال محمد أخيرًا، وتناولنا الشاي معًا احتفالًا بعودته إلي»، بحسب حديثها لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وأكدت «آيريس» أنها وزوجها المصري لم يقيما أي احتفالات، فجودهما معا احتفال كاف: «تناولنا فنجانًا من الشاي معًا، محمد سعيد لكنه لا يستطيع قول الكثير في الوقت الحالي، إنه أحد هؤلاء المصريين المتحفظين».

محمد عن علاقته بزوجته: الحب لا يعرف فرق بين العمر أو الدول

واعتادت البريطانية الثمانينية التي لديها ابنان، على العمل كعاملة نظافة في شركة «Weston-super-Mare» في سومرست، وتحصل على معاش تقاعدي قدره 200 جنيه إسترليني في الأسبوع ومخصص إعاقة، وبدأت قصة حبها لمحمد إبراهيم الشاب المصري من القاهرة، في صيف عام 2019 على فيسبوك، ثم التقيا في وقت لاحق وتزوجا في نوفمبر 2020، ورغم عدم لقائهما منذ ديسمبر الماضي، إلا أنهما ظلا على اتصال عبر الهاتف والدردشة على Facebook.

رفضت آيريس فكرة خداع واستغلال زوجها لها تماما، مؤكدة أنها ليست امرأة صغيرة في السن أو تافهة ليغرر بها رجل، مشيرة إلى أنه لم يطلب منها أي أموال وهما يتقاسمان نفقات الحياة معا: «قصة حبي لمحمد حقيقية وقلت مرارًا أنه لا يخدعني ولا يستغلني».

وذكر الشاب المصري من قبل خلال لقاء تليفزيوني: «كل من يشك في علاقتي بزوجتي يمكنه الذهاب إلى الجحيم، الحب لايعلم فرق بين العمر أو الدول، هذه حياتنا اختارتني ايريس واخترتها، وأريد أن أقول لجميع الأشخاص الذين يهاجمون حبنا، هذا ليس من شأنك، ركز حياتك في حياتك، لا يهمني أين نعيش أو كم هي غنية أو فقيرة، أريد فقط أن أكون معها، أنا على استعداد للعيش معها في أي مكان في العالم». 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *