التخطي إلى المحتوى
كيف تعالج مشاكل الجيوب الأنفية وقت الطقس السيئ؟.. حتى لا تصاب بضيق تنفس

تشهد البلاد حاليًا حالة من موجة عدم استقرار الأحوال الجوية في عدد كبير من المحافظات، خاصة مع سقوط أمطار غزيرة ورعدية، يصاحبها نشاط للرياح على مختلف المناطق، مما يؤثر سلبًا على مرضى الجيوب الأنفية، ويسبب ضيق التنفس، فكيف يمكن التعامل معها.

وفي هذا الصدد، ترصد «الوطن»، ضمن سلسلة الخدمات الإخبارية اليومية، كيفية التعامل مع مشاكل الجيوب الأنفية في المنزل خلال الطقس السيئ في السطور التالية:

خطوات التعامل مع الجيوب الأنفية في المنزل

ويمكن تقليل المشاكل المتعلقة بأمراض الجيوب الأنفية، كالآتي:

– يجب متابعة النشرة الجوية، لمعرفة أوقات انتشار الرياح المحملة بالأتربة والأيام الطبيعية.

– إذا لم يكن هناك داعٍ للخروج من المنزل، فلا يُنصح بالخروج، كما يجب أن تحافظ على نظافة المكان الذي تتواجد فيه.

– تجنب الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، ويفضل حينها استخدام الكمامات الطبية.

– الابتعاد عن الأتربة وغلق النوافذ والأبواب جيدًا.

– الإكثار من شرب المياه، وتناول المشروبات الدافئة، وتجنب تناول الكافيين.

– محاولة تقليل التعامل مع المصابين بنزلات البرد.

– الامتناع عن التدخين تمامًا، لأن الدخان يزيد من حساسية الجيوب الأنفية.

– العمل على تعزيز المناعة، من خلال تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج، التي تقوي الجسم وتحمي من نزلات الإنفلونزا والبرد.

نصائح طبية لمرضى الجيوب الأنفية

وبحسب الدكتور محمد عبدالحفيظ، أستاذ الحساسية وأمراض المناعة بكلية طب جامعة عين شمس، فإنَّ اضطراب الجيوب الأنفية هو التهاب الغشاء المبطن للأنف، مما يؤدى إلى ألم عند التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء، ويؤدي لظهور عدد من الأعراض الأخرى، مثل تورم المنطقة المحيطة بالعين، وألم شديد، وعدم القدرة على التنفس بشكل سليم، واضطراب حاسة التذوق والشم، ورائحة الفم الكريهة.

وينصح المرضى، بتناول أدوية مضادات الهيستامين، التي تعتبر من أهم الأدوية لمرضى الجيوب الأنفية، لكن يجب استشارة الطبيب قبل الحصول على هذا الدواء.

كما قدم أستاذ الحساسية وأمراض المناعة مجموعة من النصائح تضمنت ما يلي:

– الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والحارة، لأنّها تهيج الغشاء المبطن للأنف، الأمر الذي يسبب اضطراب التنفس.

– بعض الأطعمة تسبب زيادة مستوى الحساسية، مثل البيض والموز، الأمر الذي يختلف من شخص لآخر.

– التراب المنتشر في الجو، يزيد من حالة الحساسية، لذلك أنت بحاجة إلى تنظيف الأنف بالمناديل القطنية طوال الوقت.

– غسيل الوجه واليدين على مدار اليوم يحمي من تهيج الأنف، لمرضى الجيوب الأنفية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *