التخطي إلى المحتوى
ابن رئيس نادي شهير.. من هو زوج سلمى الزرقا محاربة السرطان الراحلة؟

رحلة عمرها 6 سنوات شاركها خلالها الحب والدعم ولحظات الانكسار المرض، حاول قدر استطاعته أن يهديها حياة تليق بابتسامتها الصبورة على اختبار الله، ظل يرافقها في صمت بعيد عن الأضواء لم ينتظر شيئًا سوى راحتها وانتصارها على السرطان اللعين، لكن الوقت توقف لحظة وانتهى بالنسبة له؛ ليخرج معلنًا رحيلها وهزيمتها بكلمات وجيزة، متضمنة: «إنا لله وإنا إليه راجعون، توفيت إلى رحمة الله تعالى زوجتي حبيبتي سلمى محمد الزرقا».

من هو زوج سلمى الزرقا؟

إسلام عرفة، زوج سلمى محمد الزرقا، محاربة السرطان الشهيرة، تردد اسمه خلال الساعات الماضية بقوة عبر منصات التواصل الاجتماعي من قبل المستخدمين الذين حاولوا مواساته فضلا عن الإشارة إليه كنموذج صالح للزوج الداعم لحبيبته منذ البداية، قائلين: « مش كل الرجالة وحشة زي ما كل الستات متخيلة ولا كل الستات وحشة زي ما الرجالة متخيلين، النهاردة سلمي توفاها الله بعد صراع شديد مع سرطان الدم».

وتابع المنشور في إشارته لزوج سلمى الزرقا: «شايفين الراجل اللي في الصورة دا اسمه إسلام، زوج مخلص محب لزوجته وقف جمبها لحد آخر لحظة في حياتها ومتخلاش عنها في زمن بنسمع فيه بلاوي كتير».

أمل كبير لحق بـ إسلام عرفة، ابن المحاسب وليد عمر عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة نادي سموحة الرياضي الجديد، في نجاة زوجته بعد تعرضها لمضاعفات إصابتها بسرطان لوكيميا الدم وزراعة نخاع عظام؛ إذ طلب من أصدقائه الدعاء لها عبر حسابه الشخصي بمنصة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» قبل يومين من وفاتها، قائلًا: «برجاء الدعاء لزوجتي ربنا يشفيها ويقومها بالسلامة فهي في أشد الحاجة إلى الدعاء، يارب قادر على كل شيء يارب، رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: (وَلَا يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلَّا الدُّعَاءُ)».

ارتباط «إسلام» و«سلمى»، اللذان يقطنان بمحافظة الإسكندرية، جاء في شهر مايو عام 2016 بعد فترة من خضوعها للعلاج بالكيماوي؛ إذ اكتشفت مرضها في شهر فبراير من نفس العام، ووقتها دونت: «العلاج الكيماوي مميت، إنه يختبر عقلك والهدف إلى حد كبير هو قتل كل شيء في جسمك دون قتلك».

ورغم مرض «سلمى» إلا أن إسلام، الذي يعمل بشركة Eventum Solutions، شرع على الارتباط بها حتى تكلل الأمر بالزواج في نوفمبر عام 2019 بعدما الانتهاء من خضوعها للعلاج بمرض سرطان العظام وما تسبب في بتر ذراعها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *