التخطي إلى المحتوى
هاشتاج «مرتجي أمين الصندوق» يتصدر «تويتر»

تصدر هاشتاج «مرتجي أمين الصندوق» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بمشاركة الآلاف من أعضاء وجماهير الأهلي الذين عبروا عن دعمهم للمهندس خالد مرتجي، المرشح على منصب أمين الصندوق ضمن قائمة الكابتن محمود الخطيب في انتخابات الأهلي والمقرر لها 26 نوفمبر الجاري.

وأكد المشاركون أن مرتجي هو الأنسب لشغل منصب أمين صندوق النادي الأهلي في الفترة المقبلة، نظرًا لخبراته وعلاقاته الدولية التي ستخدم تطلعات الأهلي إلى مواكبة الأندية العالمية.

هاشتاج «مرتجي أمين الصندوق» يتصدر «تويتر»

وشدد المشاركون في الوسم على أن زمن أمين الصندوق التقليدي الذي تتلخص مهمته في توقيع «الشيكات» انتهى، وحان وقت الانطلاق للعالمية بتواجد شخص لديه علاقات دولية وخبرات في العمل مع الشركات الدولية، وقادر على وضع استراتيجية مالية تنطلق بالنادي لمناطحة الأندية العالمية، وجلب الاستثمارات التي تسهم في تعظيم موارد النادي المالية، وزيادة الميزانية للإنفاق على الخدمات والإنشاءات وحصد المزيد من البطولات في مختلف الألعاب، بما يلبي طموحات وتطلعات أعضاء وجماهير النادي الأهلي في الفترة المقبلة.

وتحدث البعض عن أن النادي الأهلي في حاجة إلى أمين صندوق يتعاون مع زملائه في مجلس الإدارة، وقادر على القيام بمهام عمله بروح الفريق، ولا يخرج عن النص على طاولة الاجتماعات، حتى لا يحتاج رئيس المجلس إلى الاستعانة بشخص آخر للقيام بمهام أمين الصندوق، كما حدث في مرات كثيرة خلال المجلس المنتهية ولايته، عندما اضطر الكابتن محمود الخطيب إلى الاستعانة بـ«طارق قنديل».

وأكد المعلقون على هاشتاج «مرتجي أمين الصندوق» أن تاريخ خالد مرتجي الإداري بالأهلي يجعله الأجدر بالمنصب، مشددين على أن شركات الأهلي الثلاث خطوة طموحة لا يمكن أن تكتمل إلا بوجود شخص يمتلك شبكة علاقات دولية مع أكبر المؤسسات العالمية، وهو ما يتوفر في خالد مرتجي الذي شغل العديد من المناصب المرموقة خلال مسيرته العملية.

وشدد المشاركون في الهاشتاج على أن الأهلي يحتاج إلى أمين صندوق لا يعطل عمل المكتب التنفيذي لأهواء شخصية.


وذهب البعض إلى أن مرتجي بالإضافة إلى علاقاته الدولية فهو ابن أصيل للقلعة الحمراء، ودائمًا ما يضع مصلحة الأهلي فوق مصلحته الشخصية، خاصة أنه نجل الفريق مرتجي، أحد رموز النادي الأهلي ورئيسه الأسبق.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *