التخطي إلى المحتوى
حكاية ألماني يجوب شوارع القاهرة ترويجا للسياحة: عنده متابعين من أوروبا

يجوب شوارع القاهرة ممسكًا في يده كاميرًا، يوثق كل ما يقابله بحواري المحروسة، قد تجده بشارع المعز أحيانًا، وأخرى تقابله تحت سفح الأهرامات، أو يأكل طبق «كشري» قيمته 10 جنيهات، أو يقف عند عربة «فول وطعمية»، يتناول وجبة بها عناصر كثيرة سعرها 8 جنيهات، تعتمد مواصلاته على استقلال «التوك توك»، كل مايهمه إظهار معالم مصر وملامحها، ليشاهدها آلاف المتابعين حول العالم، مما يؤثر إيجابيًا على السياحة المصرية.

كيرت كاز، شاب عشريني ألماني، أتى مصر منذ حوالي شهر، بدأ تصوير مقاطع فيديو بالشارع المصري، البداية كانت بفيديو يتناول فيه الفطار المصري عرض فيه كيفية عمل «الفول والطعمية»، وأثناء سيره بإحدى الأسواق، سأل أحد المارة عن مطعم للإفطار، ناطقًا كلمة «فول» باللغة العربية، ثم وصل إلى المطعم الذي قدم له الوجبة، وحقق الفيديو أكثر من 250 ألف مشاهدة.

صوت عبد الباسط عبد الصمد، يخرج من سماعة مقهى شعبي، جلس عليه «كيرت»، بين المصريين المرحبيين بوجوده، وتناول معهم فنجان «قهوة»، مؤكدًا خلال حديثه معهم أنه يصنع فيديوهات للترويج للسياحة المصرية، وحقق المقطع أكثر من 700 الف مشاهدة، وآخر أثناء تناوله الذرة المشوى وصلت مشاهداته إلى 100 ألف مشاهدة.

اندماج «كيرت» مع الشعب المصري

منذ أسبوعين ذهب «كيرت»، لأحد مطاعم الكشري ليتناول وجبة الغداء الشهيرة في مصر، قبل استقلاله «توك توك»، أعجب كثيرًا به، وببساطة الشعب المصري، لدرجة اندماجه مع تقاليد المصريين وتصرفاتهم، مثل الفصال في أغلب الأشياء.

فصال «كيرت» مع سائق الحنتور

ذهب «كيرت» لركوب «الحنتور» بجانب أهرمات الجيزة، وكان صاحب العربة يريد أن يأخذ 200 جنيه، قبل أن يفاصل السائح الألماني معه، ويتفقا على مبلغ 100 جنيه فقط، في موقف لا يفعله سوى المصريين فقط.

لدى صفحة «كيرت» عبر «فيسبوك»، 15 ألف متابع فقط رغم أن فيديوهات تصل إلى آلاف المشاهدات، وصور في مصر 15 مقطع نال إعجاب المتابعين في أوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *