التخطي إلى المحتوى
خبير مصرفي: القطاع الصناعي يساهم في التجارة الخارجية بنسبة 66% – اقتصاد

قال محمد عبد العال، الخبير المصرفي، إن القطاع الصناعي في مصر يمثل 20% من إجمالي الناتج القومي، ويضم تحت مظلته عمالة تقدر بـ3 ملايين فرد، ويساهم في التجارة الخارجية بنسبة 66%، موضحًا أن القطاع الصناعي مهم جدًا، ولذلك هذا القطاع محل نظر واهتمام من الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرًا إلى أن القطاع الصناعي خلال عامين واجه صدمتين كبيرتين جدًا، الأولى أزمة كورونا التي تحولت لأزمة اقتصادية، والأخرى الصدمة التضخمية.

البنك المركزي خفض التضخم من 33% لـ 4%

وأضاف «عبد العال»، خلال حواره في برنامج «بنوك واستثمار»، مع الإعلامي إسماعيل حماد، الذي يُعرض على قناة «إكسترا نيوز»، أن دعم القطاع الصناعي خلال أزمة فيروس كورونا المستجد كان من خلال العمل على السيطرة على التضخم،  ليستطيع القطاع الصناعي إنتاج سلعة تتناسب مع دخل المواطن، وفي هذا الإطار عمل البنك المركزي على خفض التضخم من 33% لـ4%، وبعد ذلك عمل البنك المركزي على طرح العديد من المبادرات لدعم القطاع الصناعي.

وأوضح الخبير المصرفي، أن حجم الودائع وصل لأكثر من 6 تريليونات جنيه، والائتمان يصل لما يقرب من 3 تريليونات جنيه، مشيرًا إلى أن السيولة متوفرة، ولكن مبادرات دعم الصناعة لا تعمل بالشكل المتوقع، كما ذكر أن أنواع التمويل متعددة، ولا تقتصر على توفير السيولة المالية، بل التمويل يكون من خلال توفير المعدات والكثير من السبل الأخرى، مشيرًا إلى أن التمويل أحد أهم العناصر المهمة لدعم القطاع الصناعي، ولكن يجب أن يتوفر التمويل بشكل سهل، وليس من خلال المعاناة.

المصانع الحديثة لا تعتمد فقط على الأيدي العاملة المدربة

وأشار إلى أن المصانع الحديثة لا تعتمد فقط على الأيدي العاملة المدربة، ولكن من خلال توفير ماكينات ومصانع متطورة تعمل على أفضل السبل، معقبًا: «جنوب السودان لديه بترول، ولكنه لا يمتلك التكنولوجية اللازمة لاستخراج البترولية، أما السعودية فلديها البترول والتكنولوجية، وهذا ساعدها في إنتاج البترول بصورة جيدة، وانعكاس ذلك على الاقتصاد»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *