التخطي إلى المحتوى
3 أسباب ترجح كفة مرتجي للفوز بأمانة الصنجدوق في انتخابات الأهلى

أرتفعت أسهم خالد مرتجي المرشح على منصب أمين الصندوق ضمن قائمة محمود الخطيب، ‏بقوة في سباق انتخابات النادي الأهلي المقرر لها يوم الجمعة المقبل 26 نوفمبر لاختيار ‏مجلس جديد يقود النادي لمدة 4 سنوات..و وفقا للمؤشرات داخل الجمعية العمومية التي تم رصدها خلال جولات المرشحين هناك ‏‏3 أسباب ترجح كفة مرتجي في الانتخابات وتؤكد تفوقه علي في امنة الصندوق.

يتمتع خالد ‏مرتجي بخبرة اقتصادية شاملة، بحكم إدارته من قبل لكبرى الشركات العالمية والتي تمتد ‏أفرعها في أكثر من دولة، بالاضافه إلي معرفته الكاملة بكل تفاصيل ملف ميزانية الأهلي من خلال قربه وتواجده الدائم ‏داخل النادي وتكليفه بملفات مهمات من جانب الكابتن محمود الخطيب رئيس النادى ، ساهمت في تعزيز القوة الاقتصادية ‏للأهلي.. ويبقى مرتجي هو الحل السحري للخطيب لتنفيذ فكره الجديد في الملف الاقتصادي ‏والذي يتطلب مواصفات خاصة للشخصية التي سوف تشغل منصب أمين الصندوق وتتوافر ‏هذه المواصفات كاملة في مرتجي سواء من حيث الخبرة أو العلاقات الدولية و القدرة علي بناء شراكة ‏مع مؤسسات وشركات عالمية.‏

التواصل مع المؤسسات الدولية.

لا أحد ينكر أن خالد مرتجي ناجح في ملف التواصل مع ‏المؤسسات الدولية، من خلال عمله في الفيفا وعلاقات برجال الاتحاد الدولي لكرة القدم، إلى ‏جانب علاقاته بالاتحاد الإفريقي والعديد من الاندية الاوربية، ‏وهو ما يعزز فرص نجاح شركات الأهلي الثلاث ” شركة الأهلي لكرة القدم وشركة الأهلي للمنشآت ‏الرياضية وشركة الأهلي للخدمات الرياضية وهو ما يساهم بشكل فعال في انجاح الاستراتيجية المستقبلية الشاملة التي وضعها الخطيب بهدف تحويل الأهلي إلي كيان اقتصادي ضخم علي المستويين المحلي والعالمي.‏

يحظى خالد مرتجي بدعم من أعضاء الجمعيه العمومية والتي تؤمن أن منصب أمين الصندوق لا يحتاج إلى ‏رجل مصرفي في المقام الأول، خاصة أن حسن حمدي وابراهيم محمود الخطيب سبق أن توليا هذا ‏المنصب من قبل وحققا نجاحا كبيرا، وتراهن عائلة الأهلي على نجاح مرتجي من خلال ‏كفاءته وأفكاره في التحول الشامل لمنصب أمين الصندوق وبناء علاقات وشركات عالمية مع ‏الأهلي


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *