التخطي إلى المحتوى
نوفمبر شهر رحيل «ريا وسكينة».. شادية في 2017 وسهير البابلي 2021

«ريا وسكينة» أحد أشهر المسرحيات التي قدمتها الراحلة سهير البابلي، مع صديقتها الفنانة والمطربة شادية، إذ تشاركا معًا في العمل الفني الكوميدي الذي استمر في إضحاك الجمهور حتى الآن بالإفيهات المشتركة بين الشقيقتين زعيمتي العصابة.

حقق الثنائي سهير البابلي وشادية نجاحًا كبيرًا في مسرحية «ريا وسكينة»، ولاقوا إعجاب الجمهور واستطاعوا رسم البهجة على وجوههم، وظل ذلك العمل يعرض على القنوات التليفزيونية حتى الآن، إلى أن صٌدم الجمهور برحيل شادية «ريا» في 28 نوفمبر 2017، عن عمر ناهز 86 عامًا، بعد صراع مع المرض أدى بها إلى جلطة في المخ نقلت على إثرها للمستشفى. 

نوفمبر شهر الوداع لـ ريا وسكينة 

وبعد أربع سنوات من رحيل «ريا» لحقت بها شقيقتها «سكينة» وبنفس الشهر «نوفمبر»، في خبر أفجع قلوب الوسط الفني والجماهير، إذ تعرضت الفنانة سهير البابلي إلى وعكة صحية شديدة، نقلت على إثرها إلى المستشفى وقضت بها أيام، إلى أن توفيت اليوم الأحد، عن عمر ناهز 86 عامًا.

سهير البابلي: شادية الأعلى في كل حاجة

وفي لقاء تليفزيوني ببرنامج العاشرة مساءً على قناة «دريم»، تحدثت سهير البابلي عن «ريا وسكينة»، وأنها كانت سببًا في زيادة العلاقة بينها وبين شادية: «الست دي جميلة.. في ضحكتها وعصبيتها وغيرتها على فنها»، وعن المقارنة بينهما في المسرحية، ذكرت «البابلي»: «هي طبعًا الأعلى في كل حاجة.. الناس بتعشقها»، مستعيدة كواليسها معها، وأنها من عرض عليها الغناء معها في أحداث العمل المسرحي.

«شبكنا الحكومة يا روحي وبقينا قرايب.. ناسبنا الحكومة يا وعدي وصبحنا حبايب»، كلمات أغنية «ناسبنا الحكومة» التي أبدعت بها سهير البابلي مع شادية وعبدالمنعم مدبولي، ضمن أحداث مسرحية «ريا وسكينة»، والتي يعتبرها الجمهور من أفضل الأغنيات المُقدمة في سياق عمل مسرحي، وهى من كلمات عبدالوهاب محمد، وألحان بليغ حمدي، بينما المسرحية من تأليف بهجت قمر، وإخراج حسين كمال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *