التخطي إلى المحتوى
آخر عمل ظهرت به الفنانة سهير البابلي.. شروط خاصة للعودة للتمثيل

خيم الحزن على الوسط الفني، بعد أن أعلن رضا طعيمة، زوج ابنة الفنانة سهير البابلي، وفاتها بعد أشهر من الصراع مع المرض.

الفن كان يعتبر محور حياة الراحلة سهير البابلي، عشقته سنوات طويلة، ودعت الله أن تكرهه، تركت أحد أزواجها الخمسة بسببه، وفارقها أحدهم أيضًا بسبب غيرته الشديدة عليها، فرغم أن سهير البابلي اعتزلت منذ عام 1992 بعد ارتدائها للحجاب، إلا أنه خلال الـ 20 عامًا الماضي، شاركت في عملين دراميين، الأول عام 2006 عندما وضعت شروطًا للمشاركة بمسلسل «قلب حبيبة»، والثاني عام 2016، من خلال مسلسل «قانون سوسكا».

سهير البابلي وضعت شروطا للعمل الفني

في حوارها مع الإعلامي وائل الإبراشي، تحدثت الفنانة الراحلة عن عدة شروط وضعتها قبل المشاركة في مسلسل «قلب حبيبة»، أهمها عدم فعل أشياء كانت تفعلها سابقًا في الأعمال الدرامية، مؤكدة أنها استعانت قبل مشاركتها بآراء عدد من المشايخ، ووضعت معهم جميع الشروط، التي تقوم على الالتزام وعدم تقديم فن يسيء إليها: «محدش يحضنني أو يبوسني أو الحاجات دي، هو ابني في المسلسل ولكن في الطبيعة ممكن يتجوزني».

كان آخر مشاركة فنية للفنانة سهير البابلي، في مسلسل «قانون سوسكا» مع الفنان الراحل عزت أبو عوف، ولكن قابل العديد من المشاكل الإنتاجية التي جعلته لم يكتمل بعد إنهاء 70 % من الحلقات.

آخر مسلسل شاركت به الفنانة الراحلة

وتدور أحداث المسلسل الأخير، حول دكتورة مصرية تدعى «رقية»، والتي قامت بدورها الفنانة سهير البابلي، عاشت الدكتورة فترة كبيرة في كندا، وقررت العودة إلى مصر مرة أخرى بعد وفاة زوجها، وسرعان ما تشعر بالملل فتقرر تحويل منزلها لبيت للمغتربات، وتتعرف على مشاكل الفتيات وتصدم بسبب التغيرات الاجتماعية والثقافية التي طرأت على المجتمع، فتحاول مساعدتهن وتحسين قيمهن، لكنها في المقابل تواجه العديد من المشاكل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *