التخطي إلى المحتوى
سهير البابلي تكشف كواليس مشهد البيض في مسرحية «ريا وسكينة»

رحلت عن عالمنا الفنانة سهير البابلي، في الساعات القليلة الماضية، بعد صراع مع المرض، وسط حالة من الحزن أصابت عشاق الوسط الفني الذين ما زالوا يتذكرون أعمالها الفنية ومن أبرزها مسرحية «ريا وسكينة».

مسرحية «ريا وسكينة» من الأعمال الفنية الخالدة، لمع فيها نجم عدد من الفنانين، أبرزهم سهير البابلي، التي شاركت البطولة مع شادية وعبدالمنعم مدبولي وأحمد بدير، وفي أثناء هذا العمل، كواليس ومواقف مضحكة وتلقائية جمعت أبطاله مع بعضهم.

في ظهور تلفزيوني لها، ببرنامج «البيت بيتك»، الذي أذيع عبر فضائية «تن»، عام 2015، مع رامي رضوان، حكت الفنانة سهير البابلي كواليس «ريا وسكينة»، واسترجعت ذكرياتها مع أبطال المسرحية، التي بدأ عرضها في ثمانينات القرن الماضي.

تعتبر سهير البابلي كواليس «ريا وسكينة» من أمتع الذكريات التي عاشتها خلال مسيرتها الفنية، وكل فنان من أبطالها لها معه ذكرى لا تُنسى في الكواليس: «شادية مثلا كانت أول ما تطلع يبقى كله هس وسكوت، محدش يتكلم، عبدالمنعم مدبولي يقعد ساكت بره يفكر في المشهد اللي جاي، وأحمد بدير كمان ميتكلمش، لكن كان يعمل إشارات كده بعنيه ويضحكنا».

كواليس أغنية «ناسبنا الحكومة»

أغنية «ناسبنا الحكومة»، التي أدتها سهير البابلي في ضمن أحداث «ريا وسكينة» من العلامات المضيئة في المسرحية، وتحكي عنها: «أما غنيت ناسبنا الحكومة صوتي ارتعش وأنا بسجل مع بليغ حمدي، يعني كنت بغني وشادية جنبي، كنت مرعوبة طبعا، بس كانت دايما تشجعني وتقولي هايل، هي جد جدا، ولو وحش هتقولي متغنيش».

مواقف تلقائية بين سهير البابلي وأحمد بدير

أما ذكرياتها مع الفنان أحمد بدير، الذي أدى دور زوجها عبدالعال في سياق أحداث مسرحية «ريا وسكينة»، فهو أكثر من كان يضحكها في الكواليس، كما تقول سهير البابلي: «أحمد لطيف ومهذب جدا، وكان في حاجات كتير بينا تلقائية على المسرح بتضحك شادية».

أبرز الإفيهات أو المواقف الكوميدية التلقائية، التي عاشتها سهير البابلي على المسرح، لم يكن مخططا لها في النص، كانت أمام أحد بدير: «زي عين عب العال، ومشهد أكل البيض كان حقيقي، المخرج قاله بيضة وقول كلمة، هو أكل على طول».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *