التخطي إلى المحتوى
شعبة الذهب توضح أهمية فصوص المشغولات وتقدم نصائح للمشترين – اقتصاد

تتواجد العديد من الفصوص في أغلب المشغولات الذهبية التي تباع في السوق المحلية المصرية، حيث تعتبر الفصوص من أبرز ما يزيِّن المشغولات ويعطيها شكلا براقا ولامعا، وهو ما تسعى له جميع النساء اللاتي يرغبن في اقتناء الذهب لما يعطيه من مظاهر جمالية وأشكال مختلفة.

وتختلف أشكال الفصوص وأحجامها وألوانها، والتي تتميز أنها تناسب جميع الأذواق ومختلف الفئات، ولكن عادة ما يقع البعض في أزمة كبيرة بعد شراء الذهب ذي الفصوص، حيث يفاجأ مالك المشغولات الذهبية عند بيعها بكلمات الصائغ وتنبيهه بأن هذه الفصوص سيتم خصم وزنها من المشغول لأن قيمتها لا تُسترد عند البيع.

اسأل الصائغ.. بيتباع بالفصوص ولا من غيرها

وقال وديع أنطوان، نائب رئيس الشعبة العامة للذهب بالغرف التجارية، إنه على مشتري الذهب سؤال الصائغ قبل الشراء عن الفصوص المتواجدة بالمشغولات التي يرغب في شرائها، وهل تسترد هذه الفصوص التي يحتوي عليها المشغول أم لا؟، أو هل يتم بيع هذه المشغولات بالفصوص أم دونها؟.

وأضاف أنطون في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن جميع الشركات الكبرى وذات الأسماء الشهيرة تسترد المشغولات الذهبية الخاصة بها من المواطنين عند بيعها بالفصوص التي تحتوي عليها.

بعض الشركات لا تسترجع المشغولات الذهبية بالفصوص

وأشار إلى أن هناك بعض الشركات لا تتبع سياسة استرجاع المشغولات الذهبية الخاصة بها بالفصوص، وهو ما يجعل الصائغ يخصم وزن الفصوص عند احتساب قيمة المشغول الذي يريد المواطنون بيعه، وهو ما يعني وجود خسارة للمواطن في ثمن المشغول الذي اشتراه.

وأوضح أنطوان أنه على من يرغب في شراء المشغولات الذهبية عليه معرفة ذلك من قبل الصائغ الذي يشتري منه حتى لا يتفاجأ بذلك مستقبلا، حيث إن بعض الشركات والعلامات التجارية الشهيرة للذهب تتعهد باحتساب وعدم خصم أي فصوص أو أحجار مضافة لقطع الحلي التي قامت بتصنيعها، عند رغبة العميل في البيع، وتقوم باستلامها دون نزعها، أي كما هي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *