التخطي إلى المحتوى
أول تعليق من «عمر» بعد حصوله على تيشيرت أكرم توفيق: «السر في الرسالة»

يجلس على كرسي متحرك والابتسامة لا تفارق وجهه، فرحًا بتقدم فريقه الذي حرص على التواجد في ملعب المباراة لدعمه أمام المقاولون العرب، قبل أن يخطف أنظار الجميع بحصوله على تيشيرت أكرم توفيق، لاعب وسط النادي الأهلي، هكذا تحولت فرحة عمر فرج المشجع الأهلاوي الشهير من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى فرحتين.

عمر فرج، البالغ من العمر 19 عامًا من منطقة إمبابة، روى خلال حديثه لـ«الوطن» كواليس حصوله على تيشيرت أكرم توفيق في مباراة المقاولون العرب، بعد أن رصدت عدسات الكاميرا لحظة ذهاب لاعب المارد الأحمر لـ«عمر» وتقبيل رأسه ومصافحته بالأحضان أثناء إهدائه التيشيرت الخاص به.

أول تعليق من «عمر» بعد حصوله على تيشيرت أكرم توفيق

«الموضوع بدأ برسالة على واتساب»، بتلك الكلمات بدأ «عمر» الذي يعاني من مرض العظام الزجاجي حديثه: «أكرم توفيق ده حبيبي وأخويا ودايما بنتواصل مع بعض، لكن كان ليا فترة كبيرة أكتر من سنتين مقابلتوش في الملعب، علشان كده كلمته بعتله رسالة قبل الماتش بيوم أني عاوز أشوفه وأخد التيشيرت بتاعه كتذكار».

وسرعان ما جاء الرد من أكرم توفيق على رسالة المشجع الأهلاوي، وفقا لما رواه الأخير: «قالي من عينيا يا حبيبي، أنت واحشني أكتر والله وعاوز أشوفك».

رحلة «عمر» لدعم النادي الأهلي، بدأت بذهابه إلى ملعب اللقاء رفقة ابن خاله، أحمد عبد العال، رغبة في مشاهدة فوز فريقه على المقاولون وتلبية أمنيته بمشاهدة أكرم توفيق.

ولم يتوان لاعب الأهلي في تلبية طلب «عمر»: «أكرم طلع من المباراة كبديل في ونزل مكانه محمد هاني، لقيته قعد على الدكة جاب التيشيرت الأسود الخاص بعمليات الإحماء ولبسه، وجالي بالتيشيرت الخاص بيه في المباراة علشان يقدمهولي كهدية».

سعادة غامرة شعر بها «عمر» بمجرد حصوله على تيشيرت أكرم توفيق: «هو لاعب متواضع جدا وفرحت أنه افتكر طلبي، علشان يكمل فرحتي بالفوز الصعب على المقاولون العرب بهدف وحيد»، وذلك ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة الدوري المصري الممتاز، في المباراة التي جمعت بينهما يوم الجمعة الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *