التخطي إلى المحتوى
كيف خدع منفذ عملية القدس جنود الاحتلال وفتح النار من مسافة صفر ؟

القدس- المشرق نيوز/

قال الاعلام العبري إن منذ عملية القدس صباح اليوم الأحد خدع جنود الاحتلال الاسرائيلي من خلال تنكره بملابس الحريديم “المتدينين اليهود”.

وأوضحت قناة (كان): إن منفذ عملية إطلاق النار في القدس يتبع للجناح السياسي لحركة حماس، وكان متنكرًا بزي حريدي “متدين يهودي”.

وتابعت القناة “جاء المنفذ من اتجاه البلدة القديمة، وقام بإطلاق النار بالقرب من باب السلسلة باتجاه المستوطن -الذي أعلن عن مقتله-، ثم تحصن في أحد الأزقة وخرج للتحقق من قتل المستوطن”.

وأضافت: “ثم واصل سيره وأطلق النار على مستوطن آخر -الذي أصيب بجروح خطيرة- واشتبك مع قوة من حرس الحدود وأصاب 2 منهم حتى قامت القوة بقتله”.

فيما قال وزير الأمن الداخلي: إن الهجوم كان مدبرا والمنفذ أرسل زوجته وأولاده للخارج قبل 3 أيام.

وأكد مسؤول أمني لإذاعة الجيش، أن حماس تحاول باستمرار تنفيذ عمليات في القدس والضفة، حتى بعد هذا الهجوم هناك مخاوف من مزيد من العمليات ومحاولات تقليد أسلوب العملية.

بدوره، تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت، مع وزير الأمن الداخلي، ومع المفتش العام للشرطة، وقد أوعز بتعزيز قوات الشرطة في محيط القدس لإحباط عمليات أخرى.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *